22 قتيلا من مسلحي القاعدة باليمن
آخر تحديث: 2012/5/27 الساعة 19:09 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/5/27 الساعة 19:09 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/7 هـ

22 قتيلا من مسلحي القاعدة باليمن

القاعدة ما زالت تسيطر على مناطق في أبين (الجزيرة نت-أرشيف)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قُتل الليلة الماضية 22 مسلحا على الأقل على صلة بالقاعدة في اليمن خلال اشتباكات وفي غارة جوية على جعار بمحافظة أبين، في حين كشفت القاعدة عن هوية المهاجم الذي فجر نفسه وقتل قرابة مائة جندي الأسبوع الماضي، يأتي ذلك تزامنا مع تأكيد وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا على إمكانية التعامل مع القاعدة باليمن دون وجود القوات الأميركية على الأرض.

فقد قتل نحو 15 مسلحا في قتال وقع بمنطقة شمالي بلدة جعار في محافظة أبين التي أصبحت معقلا لجماعة "أنصار الشريعة" المرتبطة بتنظيم القاعدة، حيث تشن القوات الحكومية حملة عسكرية لاستعادة السيطرة عليها.

كما شوهدت اليوم جثث سبعة مسلحين وهي تنقل من مصنع غربي جعار تستخدمه أنصار الشريعة كقاعدة، وذلك في أعقاب غارة نفذتها طائرة يمنية الليلة الماضية.

التفجير أودى بحياة 96 جنديا (الفرنسية)

هجوم صنعاء
ومن جهة أخرى، نشرت جماعة أنصار الشريعة في موقع تابع لها على الإنترنت صورة رجل قالت إنه الجندي الذي فجر نفسه بمنطقة السبعين في صنعاء قبل أيام، وظهر "هيثم حميد مفرح" في الصورة وهو يلبس الثياب اليمنية التقليدية.

وكان المهاجم قد نفذ العملية وسط سرية من قوات الأمن المركزي خلال تمرين على عرض عسكري في منطقة السبعين بالعاصمة في 21 من الشهر الجاري، مما أدى لمقتل 96 شخصا وإصابة 220 آخرين.

وأفاد مصدر أمني أن المهاجم كان جنديا وتمكن من اختراق جهاز الأمن المركزي، وأنه تم توقيف والده للتحقيق معه.

وأضاف أن المهاجم "هو من الخلايا النائمة للقاعدة في صنعاء، وقد نفذ هجومه لتخفيف الضغط عن القاعدة في محافظة أبين"، مشيرا إلى أن حوالي "ثلاثمائة عنصر من القاعدة يخترقون أجهزة الجيش والأمن".

 بانيتا: لقد نجحنا في ملاحقة القاعدة باليمن وسنستمر (الجزيرة)

دعم أميركي
ومن جهة أخرى، قال وزير الدفاع الأميركي في لقاء تلفزيوني إن من الممكن التعامل مع مقاتلي القاعدة باليمن دون الحاجة لنشر القوات الأميركية على الأرض، والاكتفاء بالعمليات الموجهة.

ودافع بانيتا عن استخدام الطائرات من غير طيار في مهاجمة مواقع القاعدة باليمن، قائلا إنها "الأسلحة الأكثر دقة لدينا".

وأضاف أن الجهود تنصب هناك على "ملاحقة أولئك الإرهابيين الذين يهددون بلادنا"، وتابع القول "لقد نجحنا في تحقيق العديد من أهدافنا المهمة هناك، وسنستمر".

ويذكر أن واشنطن كانت قد عرضت تقديم المساعدة في التحقيقات والدعم بشكل عام لجهود الحكومة اليمنية في محاربة القاعدة عقب الهجوم في منطقة السبعين الأسبوع الماضي، كما أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي باراك أوباما اتصل بنظيره اليمني عبد ربه منصور هادي وقدم له تعازيه.

المصدر : وكالات

التعليقات