تفجير سابق في العراق (الفرنسية-أرشيف)
قتل تسعة عراقيين معظمهم من العسكريين وجرح ما لا يقل عن عشرة آخرين في هجمات وتفجيرات متفرقة شهدها العراق اليوم السبت واستهدف معظمها دوريات للجيش العراقي.

ففي قضاء الصويرة جنوب شرق العاصمة بغداد اغتال مسلحون مجهولون خمسة عسكريين في الجيش العراقي.
 
وأوضح مصدر عسكري أن المسلحين هاجموا بأسلحتهم الرشاشة دورية عسكرية تابعة للجيش العراقي في أطراف الصويرة، مما أسفر عن مقتل جميع عناصر الدورية التي تضم ضابطا برتبة ملازم أول وسائقه وثلاثة من أفراد حمايته.

وأضاف أن القوات الأمنية فرضت طوقا حول موقع الحادث ونقلت الجثث إلى مركز الطب العدلي.

وفي الموصل شمالي العراق أعلن الجيش العراقي مقتل ثلاثة من جنوده جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم غرب المدينة.

وفي تطور آخر نجا دلدار الزيباري -نائب رئيس مجلس محافظة نينوى- من محاولة اغتيال بعبوة ناسفة استهدفت موكبه قرب جسر سنحاريب شرقي الموصل، مما أدى إلى مقتل أمرأة وإصابة ثمانية آخرين بجروح، بينهم اثنان من أفراد حماية الزيباري.

وأوضح المصدر أن الزيباري لم يصب بأذى لأنه لم يكن موجوداً ضمن الموكب المستهدف لحظة وقوع الانفجار.

وفي محافظة ديالى شمال شرق بغداد قال مصدر أمني إن مسلحين مجهولين هاجموا دورية راجلة تابعة للجيش العراقي لدى مرورها في إحدى المناطق شمالي شرقي بعقوبة، مما أسفر عن إصابة أحد عناصرها بجروح.

وأضاف المصدر أن مدنياً أصيب بجروح في انفجار عبوة ناسفة قرب منزله في ناحية جلولاء شمال بعقوبة.

المصدر : وكالات