المقاعد الجديدة لم تغير الخريطة التي أفرزتها الانتخابات التي أجريت في 10 مايو/ أيار الماضي (الفرنسية)

كسبت خمسة أحزاب سياسية محسوبة على المعارضة في الجزائر 18 مقعدا جديدا في المجلس الشعبي الوطني (البرلمان) المنتخب حديثا بعدما أعلن المجلس الدستوري أمس الخميس عن نتائج الفصل في الطعون المقدمة إليه، بينما قرر الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة إنهاء مهام عدد من الوزراء الذي تم انتخابهم في المجلس الجديد.

وحصل حزب العمال (يساري) على سبعة مقاعد جديدة وحزب جبهة القوى الاشتراكية (يساري) على ستة مقاعد وتكتل الجزائر الخضراء (إسلامي) على ثلاثة مقاعد والحركة الشعبية الجزائرية (يساري) والجبهة الوطنية من أجل العدالة والتنمية (إسلامي) على مقعد واحد لكل منهما.

بالمقابل خسر حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم 13 مقعدا لتتراجع حصته إلى 208 مقاعد بينما خسر حزب التجمع الوطني الديمقراطي الذي يقوده رئيس الوزراء أحمد أويحيى مقعدين وصار في رصيده 68 مقعدا، كما سحب من تكتل الجزائر الخضراء وحركة الوطنيين الأحرار وقائمة حرة مقعد واحد لكل منها.

وتبعا لقرار المجلس الدستوري ارتفع عدد مقاعد تكتل الجزائر الخضراء المشكل من تحالف حركات مجتمع السلم والإصلاح والنهضة الإسلامية إلى خمسين مقعدا، مقابل 27 مقعدا لحزب القوى الاشتراكية و23 مقعدا لحزب العمال وثمانية لجبهة العدالة والتنمية وسبعة للحركة الشعبية الجزائرية.

وكان المجلس الدستوري قد أكد أنه قبل 13 طعنا مؤسسا من بين 167 طعنا رفعت إليه، وأوضح أن 107 طعون "لا أساس لها وتفتقر إلى الأدلة"، واعتبر أن 47 طعنا المتبقية "غير مقبولة".

إنهاء مهام
من جهة أخرى وقبيل الجلسة الافتتاحية لمجلس النواب الجديد غدا السبت، قرر بوتفليقة إنهاء مهام الوزراء الذين فازوا في الانتخابات التشريعية الماضية بمقاعد في البرلمان، وذلك وفقا للقانون الحالي الذي يمنع ازدواجية المنصب بالنسبة لنواب البرلمان.

وذكر بيان لرئاسة الجمهورية أن الرئيس أنهى مهام وزير التهيئة العمرانية والبيئة الشريف رحماني، ووزير النقل عمار تو، ووزير الأشغال العمومية عمار غول، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي رشيد حراوبية، ووزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي الطيب لوح، ووزير البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال موسى بن حمادي.

وقرر بوتفليقة تكليف عدد من الوزراء الحاليين بتولي الوزارات المعنية بالنيابة، فتولى وزير الداخلية والجماعات المحلية دحو ولد قابلية وزارة التهيئة العمرانية والبيئة، ووزير الموارد المائية عبد الملك سلال وزارة النقل، ووزير السكن والعمران نور الدين موسى وزارة الأشغال العمومية، ووزير الشباب والرياضة الهاشمي جيار وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ووزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات جمال ولد عباس وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، ووزير الطاقة والمناجم يوسف يوسفي وزارة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال.

المصدر : وكالات