جانب من الاحتجاجات التي شهدتها البحرين خلال الأشهر الأخيرة  (رويترز-أرشيف)
حدد القضاء في البحرين أمس الخميس يوم السادس من يونيو/حزيران المقبل موعدا لبدء محاكمة شرطية متهمة بتعذيب صحفية بحرينية تعمل في قناة تلفزيون "فرانس 24"، في حين قضت محكمة بحرينية بالسجن لمدة ستة أشهر على ابنة المعارض أحمد الخواجة. 
 
وأوضحت النيابة العامة البحرينية أنها أحالت شرطية إلى محكمة ستعقد أولى جلساتها في ذلك الموعد. وسبق أن أعلنت محكمة ابتدائية عدم صلاحيتها للنظر في الدعوى، وأحالت الملف إلى النيابة العامة، وستنظر المحكمة الجنائية الكبرى بالبحرين في القضية.

والشرطية ملاحقة لأنها أقدمت على ضرب الصحفية نزيهة سعيد فيما كانت تغطي المظاهرات الشيعية المطالبة بإصلاحات سياسية في المملكة.

وتعود أحداث القضية إلى مايو/أيار عام 2011 عندما استدعت الشرطة الصحفية لاستجوابها حول علاقاتها مع تلفزيون المنار التابع لحزب الله اللبناني.

وأكدت منظمة "مراسلون بلا حدود" أن شرطية أقدمت على ضرب الصحفية وتوجيه الشتائم والإهانات إليها فترة طويلة من الوقت.

حكم بالسجن
من جانبها، قالت والدة زينب الخواجة ابنة المعارض البحريني المسجون عبد الهادي الخواجة إن محكمة قضت بسجن ابنتها لمدة شهر لمحاولتها تنظيم احتجاج مناهض للحكومة.
 
وألقي القبض على زينب الخواجة قبل نحو شهر لمحاولتها تنظيم احتجاج في العاصمة المنامة خلال سباق "فورمولا1" الذي استضافته البحرين.

وحكم على زينب ابنة المعارض البارز -الذي بدأ إضرابا عن الطعام منذ أكثر من ثلاثة أشهر- بغرامة قدرها 200 دينار (530 دولارا) يوم الاثنين بتهمة منفصلة تتعلق بإهانة موظف حكومي.
 
وقالت خديجة الموسوي والدة زينب -لرويترز عبر الهاتف من المنامة- إنه كان من المفترض أن يفرج عن ابنتها لأنها قضت مدة العقوبة بالفعل.
 
وأضافت أن ابنتها رفضت دفع الغرامة، وأن القاضي قال إنها ستبقى في السجن لمدة 40 يوما أخرى إذا لم تدفعها، وقالت إنها زارت زينب في السجن يوم الأربعاء، وإنها مضربة عن الطعام منذ يوم الأحد، دعما لناشطة أخرى مسجونة هي معصومة السيد التي دخلت هي الأخرى في إضراب عن الطعام.

وأضافت خديجة أن ابنتها نقلت إلى المستشفى أربع مرات منذ يوم الأحد الماضي لانخفاض السكر في دمها وأنها بدت منهكة.

وتزايد العنف خلال الأشهر الأخيرة حيث يشتبك المحتجون مع قوات مكافحة الشغب بشكل شبه يومي، وتقول السلطات إن المعارضة تتلقى دعما وتشجيعا من إيران، وتوعدت باتباع سياسة أشد صرامة تجاه الاحتجاجات مع توقف المحادثات مع المعارضة.

المصدر : وكالات