الدويك معتقل إداريا دون تهمة منذ أربعة أشهر (الجزيرة نت-أرشيف)

عوض الرجوب-الخليل  

رفض رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني الدكتور عزيز الدويك عرضا إسرائيليا بالإبعاد.

وقال مدير مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان في رام الله فؤاد الخفش، إن العرض الذي تقدمت به المخابرات الإسرائيلية للأسير الدويك المعتقل إداريا دون تهمة عبر محاميه، تم مساء الخميس، لكن الدويك رفض العرض بشدة.

ووصف الخفش العرض الإسرائيلي بأنه "مساومة رخيصة من قبل الاحتلال، وابتزاز مرفوض أخلاقيا وقانونيا ودوليا"، مشيرا إلى تكرار عرض هذا الأمر في الآونة الأخيرة على عدد من الشخصيات القيادية والسياسية داخل السجون. 

وكانت سلطات الاحتلال اعتقلت الدويك في الرابع والعشرين من يناير/كانون الثاني الماضي، وحولته إلى الاعتقال الإداري لمدة ستة أشهر دون توجيه لائحة اتهام له. 

وأوضح الخفش -في حديثه للجزيرة نت- أن سلطات الاحتلال تعتقل في سجونها 27 نائبا فلسطينيا، بينهم أمين سر المجلس التشريعي محمود الرمحي، وثلاثة وزراء سابقين.

وفي سياق متصل، أكد الناشط الفلسطيني أن سلطات الاحتلال جددت خلال الأيام الأخيرة الاعتقال الإداري بحق 20 أسيرا على الأقل، مناشدا الأسرى الإداريين الاصطفاف خلف موقف موحد من سياسة تمديد الاعتقال دون تهمة.

المصدر : الجزيرة