التفجيرات والهجمات تواصلت في أنحاء متفرقة من العراق (الفرنسية-أرشيف)
قتل شخصان وجرح آخرون بينهم صحفي إصابته بليغة في هجمات وتفجيرات متفرقة في العراق الأربعاء.

وعثرت السلطات العراقية في بغداد على جثة حارس أمني لحركة الوفاق الوطني التي يتزعمها رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي.

وقالت المتحدثة باسم الحركة انتصار علاوي إن الشرطة عثرت على الحارس الأمني مقتولا طعنا بسكين في شارع الزيتون.

وأوضحت أن الحادث وقع فجر الأربعاء أثناء وجود الحارس الذي يدعى إبراهيم رمضان جاسم في موقعه قرب المقر، مشيرة إلى أن الشرطة لا تزال تُجري تحقيقا في الحادث.

من جهة ثانية أعلنت الشرطة العراقية مقتل طيار في الجيش العراقي السابق بنيران مسلحين شرق مدينة الموصل شمالي العراق.

وذكر مسؤول أمني أن مسلحين أطلقوا النار على العقيد مجدي عبد الموجود في حي البريد شرق الموصل قبل أن يلوذوا بالفرار.

محاولة اغتيال
وفي الموصل أيضا نجا صحفي عراقي من محاولة اغتيال بعبوة لاصقة في سيارته شرق المدينة.

وقال مصدر أمني إن العبوة تم اكتشافها قبل انفجارها، وأضاف أن قوة تابعة للجيش العراقي تمكنت من إغلاق المنطقة وتفجير العبوة من دون إصابات.

وتُعد محاولة الاغتيال الثانية التي تستهدف صحفيين عراقيين خلال ساعات قليلة.

فقد أصيب مساء أمس الثلاثاء مراسل إحدى الفضائيات العراقية بجروح خطيرة في انفجار عبوة لاصقة بسيارته في حي السيدية جنوب العاصمة بغداد.

وفي ديالى الواقعة شمال شرقي بغداد أعلنت الشرطة العراقية إصابة خمسة أشخاص في هجومين منفصلين بعبوات ناسفة.

وأوضح مسؤول أمني أن عبوة انفجرت في سيارة مدنية وسط بعقوبة أسفرت عن إصابة مدنيين، بينما انفجرت العبوة الثانية وسط سوق شعبي في خان بني سعد جنوب بعقوبة، مما أدى إلى جرح ثلاثة مدنيين أيضا.

المصدر : وكالات