مظاهرات البحرين جاءت احتجاجا على مشروع الاتحاد مع السعودية (الجزيرة)

تظاهر عشرات الآلاف من البحرينيين اليوم خارج العاصمة المنامة احتجاجا على ما سموه سعي المملكة العربية السعودية لضم البحرين، بعد الإعلان عن مشروع اتحاد بين البلدين خلال قمة مجلس التعاون الخليجي الاثنين بالرياض.

وقال نائب الأمين العام لـجمعية الوفاق الوطني المعارضة خليل إبراهيم المرزوق للجزيرة "إن ثلاثمائة ألف بحريني خرجوا للتعبير عن تمسكهم باستقرار البحرين"، واعتبر أن مشروع الاتحاد يهدف لتفتيت الوحدة الوطنية وهروبا من الاستحقاقات الشعبية".

وعبر عن قناعته بأن المشروع جاء بعد عجز السلطات في البحرين عن قمع الاحتجاجات الشعبية.

في المقابل، قال نائب الأمين العام لجمعية المنبر الوطني ناصر الفضالة للجزيرة إن "الاتحاد ليس بدعة وإنما هو فكرة مرت عليها ثلاثة عقود"، وأضاف "لم نسمع بفكرة ضم البحرين من قبل السعودية إلا من التيار الطائفي".

ووصف الفضالة ما يجري بالانحياز الطائفي لأنه تزامن مع خروج "جماعات حرضتها إيران". وقال إن "الخطر على دول الخليج يأتي من إيران التي تريد أن تستفرد بالبحرين".

وكان قادة دول مجلس التعاون الخليجي الست التقوا في الرياض يوم الاثنين لبحث دعوة العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز لتوحيد دول المجلس، لكنهم أخفقوا في الاتفاق على مزيد من خطط التكامل.

ومن المقرر أن تستأنف المحادثات بهذا الشأن في وقت لاحق هذا العام.

وتشهد البحرين احتجاجات شعبية منذ أكثر من عام تطالب بالإصلاح السياسي والديمقراطية.

وتخشى السعودية من أن تمتد الاضطرابات في البحرين إلى الشيعة الموجودين في منطقتها الشرقية المنتجة للنفط.

وتزايد التوتر بين إيران والدول العربية الخليجية في الأشهر الأخيرة. واتهم الزعماء العرب طهران بالتحريض على الاحتجاجات التي يقودها الشيعة في البحرين وهو ما تنفيه إيران وينفيه المحتجون البحرينيون.

واعتبرت إيران أن مشروع الاتحاد هو زوال لمملكة البحرين بسبب عدم وجود تناسق في القدرات الاقتصادية والعسكرية وعدد السكان بين البلدين.

المصدر : الجزيرة + رويترز