إيران قالت إنه ليس ثمة تجانس بين السعودية والبحرين لإقامة اتحاد (الفرنسية)

انتقدت إيران اليوم الجمعة مشروع الاتحاد بين السعودية والبحرين وقالت إنه يفتقد للتجانس، في وقت تظاهر فيه آلاف الإيرانيين في طهران احتجاجا على مشروع الاتحاد، وفي الأثناء استدعت إيران القائم بالأعمال البحريني لإبداء استيائها من بيان بحريني يتهم طهران بانتهاك سيادة المملكة.

ونقلت وكالة مهر للأنباء عن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية مهمانبرست قوله إن إيران تؤيد أي اتحاد وتنسيق، لكن الاتحاد بين السعودية والبحرين ليس فيه أي تجانس.

وأضاف عندما يريد بلدان الاتحاد بينهما يجب أن يمتلكا خصائص متشابهة عديدة، وفي هذا السياق فإن كلا من البحرين والسعودية ليس بينهما أي تناسق من ناحية المساحة والسكان والاقتصاد.

وأشار إلى أن "المطلب الوحيد للشعب البحريني هو إجراء انتخابات حرة، حيث يواجه مطلبه بقمع عسكري من قبل الحكومة".

وقال إن بعض الدول (التي لم يسمها) تعتبر تبعيتها لأميركا بأنه نوع من الاقتدار، في حين أن الاعتماد على الشعب سيجلب الاقتدار لأي دولة.

ونصح المسؤول الإيراني قادة البحرين بتغيير نهجهم وعدم تعقيد الوضع بمشاريع مماثلة، في إشارة إلى مشروع إقامة اتحاد بين دول الخليج العربي الست قد يبدأ بالسعودية والبحرين.

وقال إن مشروع الوحدة السعودي البحريني يعني زوال البحرين ذات الأكثرية الشيعية.

الآلاف تظاهروا في طهران ضد مشروع الاتحاد بين السعودية والبحرين (الفرنسية)

احتجاجات
في الأثناء، تظاهر آلاف الإيرانيين في طهران اليوم الجمعة للاحتجاج على مشروع الاتحاد بين البحرين والسعودية الذي وصفه إمام الصلاة في العاصمة الإيرانية بأنه "مؤامرة أميركية صهيونية".

وتجمع المتظاهرون الذين رفعوا الأعلام البحرينية بعد صلاة الجمعة أمام جامعة طهران، وهتفوا ضد قرار الاتحاد بين السعودية والبحرين.

وكانت السلطات الإيرانية دعت إلى تظاهرات شعبية بالبلاد لإدانة ما وصفوه "الخطة الأميركية لضم البحرين من قبل السعودية".

يأتي ذلك في وقت استدعت فيه إيران القائم بالأعمال البحريني لإبداء استيائها من بيان بحريني يتهم طهران بانتهاك سيادة المملكة البحرينية.

وذكر التلفزيون الحكومي الإيراني أن مسؤولا في الخارجية الإيرانية رفض تعليقات وزير الخارجية البحريني، وأعرب عن الأمل بأن تتخذ حكومة البحرين قرارات صائبة، حسب قوله.

وكانت البحرين قد رفضت مجددا تدخلات إيران في شؤونها, ونددت -على لسان وزير خارجيتها الشيخ خالد آل خليفة- بتصريحات شخصيات إيرانية أعلنت أن "البحرين محافظة إيرانية وأن البحرينيين يريدون الالتحاق بإيران".

وشدد الشيخ خالد -في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء البحرينية الرسمية- على تمسك البحرين وباقي دول الخليج بمشروع الاتحاد، وهو مشروع يبحثه قادة مجلس التعاون الخليجي، معتبرا أن التدخلات الإيرانية استمرت وزادت منذ عام 1979 بعد انتصار الثورة هناك.

وقال إن شاه إيران السابق كانت له مطالب في البحرين، لكنه اتخذ الموقف العاقل الحكيم حين قبل برأي شعب البحرين وبالموقف الدولي والمهمة التي قامت بها الأمم المتحدة، في إشارة إلى رفض البحرينيين الالتحاق بإيران بعد انسحاب بريطانيا.

يذكر أن البحرين كانت محمية بريطانية منذ عام 1871 حتى استقلالها عام 1971 الذي أعلن بعد عام على استفتاء رفض فيه السكان إلحاق الجزيرة بإيران.

المصدر : وكالات