البحرين تشهد اضطرابات منذ اندلاع احتجاجات المعارضة في فبراير عام 2011 (الفرنسية-أرشيف)
أصدرت السلطات البحرينية مذكرات اعتقال بحق 20 شخصا بتهمة الضلوع في تفجيرات في الاحتجاجات التي تشهدها المملكة، فيما قال الناشط المعتقل نبيل رجب للمحكمة إن التهم التي يحاكم بسببها دافعها الانتقام منه لأنه ناشط حقوقي.
 
ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن المدير العام للإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية إعلانه قائمة بأسماء وصور عشرين متهما مطلوبين للعدالة في عدة تفجيرات، وتأكيده أن النيابة العامة أذنت بنشرها "للمساعدة في سرعة القبض عليهم".

وأشار إلى أنه تم تحديد المطلوبين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 عاما و38 عاما بناء على إفادات المتهمين في هذه التفجيرات الذين تم إلقاء القبض عليهم.

وتشهد البحرين اضطرابات منذ اندلاع احتجاجات المعارضة للمطالبة بإصلاحات ديمقراطية في أوائل عام 2011. 

وقالت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية المعارضة إن 35 شخصا قتلوا منذ رفع الأحكام العرفية في يونيو/حزيران الماضي، لكن العدد الإجمالي ارتفع إلى 81. وتنفي الحكومة سقوط هذا العدد من القتلى، وتقول إن كثيرين توفوا نتيجة لأحوال صحية سابقة، وتوفي البعض الآخر رهن الاحتجاز. 
وتقول الشرطة إن 15 من أفرادها أصيبوا بجروح في انفجار ثلاث قنابل محلية الصنع منذ أوائل أبريل/نيسان.

ومن جهتها تقول منظمة العفو الدولية إن 60 شخصا قتلوا منذ بدء الاحتجاجات في البحرين منتصف فبراير/شباط 2011.

رجب اتهم الحكومة بمحاكمته سياسيا (الجزيرة)

محاكمة سياسية
وفي تطور ذي صلة، قال الناشط المعتقل في البحرين نبيل رجب للمحكمة إن التهم التي يحاكم بسببها دافعها الانتقام منه لأنه ناشط حقوقي.

وقال رجب -المعتقل منذ الثامن من الشهر الجاري، أمام محكمة جنائية في المنامة- إنه لم يقم بأي جرم إلا ممارسة حقه في التعبير، وإن قرار سجنه ومحاكمته سياسي.

وقد احتشد أكثر من خمسين محاميا للدفاع عن رجب، إلا أن القاضي أجل المحاكمة حتى يوم الأحد، مع بقاء رجب الذي يترأس مركز البحرين لحقوق الإنسان رهن الاعتقال.

وقد طالبت منظمة هيومن رايتس ووتش -على لسان جو ستروك نائب المدير الإقليمي للشرق الأوسط- السلطات البحرينية بإسقاط التهم عنه مباشرة وإطلاق سراحه.

ووصفت المنظمة الاتهامات الموجهة لرجب بأنها ليست سوى محاولة لإسكات أشد الأصوات انتقادا للحكومة.

يذكر أن الرئيس السابق لمركز البحرين لحقوق الإنسان عبد الهادي خواجة يخوض إضرابا عن الطعام منذ الثامن من شباط/فبراير، حيث يواجه عقوبة بالسجن مدى الحياة.

المصدر : الفرنسية,رويترز