اعتصام سابق يطالب بمحاربة الفساد في الأردن (الجزيرة)

محمد النجار - عمان

قرر المدعي العام بعمّان اليوم توقيف عضو هيئة مكافحة الفساد سناء مهيار ونائب أمين العاصمة السابق عامر البشير 15 يوما على ذمة التحقيق، بعد أن وجه لهما تهما تتعلق بالفساد.

ووجه المدعي العام القاضي أشرف الحباشنة لمهيار والبشير تهمة "استثمار الوظيفة" أثناء التحقيق في إحدى القضايا المتعلقة بأمانة عمّان الكبرى.

وكان المجلس القضائي قد قرر رفع الحصانة عن سناء مهيار التي تشغل منصب عضو بهيئة مكافحة الفساد في الأردن، وعملت سابقا رئيسا لمؤسسة الإسكان والتطوير الحضري.

وهذه المرة الثانية التي يصدر فيها المدعي العام قرارا بتوقيف عامر البشير الذي جرى توقيفه قبل أشهر في قضية أخرى قبل أن يفرج عنه بالكفالة في قضية لا تزال منظورة أمام القضاء.

وكان القضاء الأردني قرر قبل أيام تمديد توقيف مدير المخابرات الأسبق محمد الذهبي شهرا آخر على ذمة اتهامات تتعلق بغسيل الأموال واستثمار الوظيفة بعد أن مضى ثلاثة أشهر على توقيفه.

ورغم أخبار توقيف مسؤولين سابقين بتهم تتعلق بالفساد إلا أن المعارضة الأردنية والحراك المطالب بالإصلاح لا زال يشكك في خطوات الحكومة بهذا الاتجاه، ويرى أن هذه القرارات تستثني كبار المتهمين بالفساد.

المصدر : الجزيرة