أعلن وزير شؤون الأسرى الفلسطينيين عيسى قراقع عن توقيع اتفاق يتم بموجبه إنهاء إضراب الأسرى في سجون الاحتلال.

وبحسب قراقع، يقضي الاتفاق الذي يوقف بموجبه الأسرى إضرابهم عن الطعام بإنهاء سياسة العزل الانفرادي خلال 72 ساعة.

كما ستسمح إسرائيل بزيارات أسرى قطاع غزة بدءًا من مرور شهر على توقيع الاتفاق، الذي توسطت فيه مصر.

ويقضي الاتفاق الإطاري كذلك بتحسين شروط الحياة الإنسانية للأسرى بوجه عام.

ووفقا لمراسلة الجزيرة، فإن الوثيقة المصرية أكدت عدم تجديد الاعتقال الإداري إلاّ في حال ثبوت معلومات جديدة، وذلك بعدما طرح الإسرائيليون إمكانية تجديد الاعتقال مع السماح بالتظلم أمام المحاكم الإسرائيلية، وهو ما رفضه المضربون.

وفي وقت سابق قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن اللجنة العليا لقيادة الإضراب وقّعت مع مصلحة السجون الإسرائيلية اتفاقاً في سجن عسقلان لفك الإضراب بعد الاستجابة لمطالب الأسرى.

ومن جهته، أكد رئيس نادي الأسير قدورة فارس أن القيادة العليا للأسرى وافقت على اتفاق يقضي بالاستجابة لمطالبهم.

وبدأ نحو 1600 أسير فلسطيني، من أصل 4800 أسير في سجون الاحتلال، إضرابا عن الطعام في 17 أبريل/نيسان الماضي للمطالبة بتحسين ظروفهم في السجون، والتي شملت إنهاء الحبس الانفرادي والسماح بمزيد من الزيارات، كما يرفض السجناء سياسة إسرائيل في الاعتقال الإداري لأجل غير مسمى دون توجيه تهم أو محاكمة.

المصدر : الجزيرة + وكالات