هيئة التنسيق تقاطع مؤتمر المعارضة السورية
آخر تحديث: 2012/5/13 الساعة 15:31 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/5/13 الساعة 15:31 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/22 هـ

هيئة التنسيق تقاطع مؤتمر المعارضة السورية

قوى المعارضة السورية تعقد مؤتمرا برعاية الجامعة العربية منتصف الشهر الجاري (الجزيرة)

أكد رئيس هيئة التنسيق الوطنية هيثم مناع أن الهيئة لن تشارك في المؤتمر الذي ستعقده المعارضة السورية في القاهرة تحت إشراف جامعة الدول العربية يوم 16 مايو/أيار الحالي. وفي هذه الأثناء توجه الأمين العام للجامعة نبيل العربي إلى تركيا لبحث تطورات الملف السوري.

وقال مناع في مقابلة صحفية اليوم الأحد إن الدعوة إلى المؤتمر وجهت للأطراف المعارضة يوم العاشر من هذا الشهر، وهي "دعوة متعجلة" من الأمين العام نبيل العربي لا يُعرف من تسلمها، ولا من هي الجهات الداعية لها، ولا من هم المدعوون ولا ما هو عددهم، ولا كيف تقررت دعوة أشخاص دون غيرهم وعلى أي أساس، ولا ما هي أسس تنظيم اللقاء، ولا أين هي مشاريع الأوراق الخاصة به.

وأشار مناع إلى أن فشل اجتماعات جنيف في إعادة هيكلة المجلس الوطني السوري جعل جامعة الدول العربية تدفع فاتورة المؤتمر المزمع عقده يوم 16 مايو/أيار الحالي للمعارضة السورية.

وقال "لا بد من إعطاء الوقت الكافي للجنة تحضيرية مكونة من كل مكونات المعارضة السورية دون استئصال أو استبعاد لأحد، لعقد مؤتمر يحمل إمكانيات النجاح، فليس لنا الحق في الفشل اليوم، وليس لنا الحق في الاستعجال والسلق".

وأضاف المعارض السوري أن المكتب التنفيذي لهيئة التنسيق الوطنية قرر توجيه مذكرة إلى الأمين العام للجامعة العربية يطالبه فيها بتأجيل مؤتمر المعارضة السورية في القاهرة، وإعطاء الفرصة لتحضير جيد يسمح بعقد مؤتمر ناجح.

سياسة تخويف
وكان السفير التركي في سوريا عمر أونهون قد اتهم نظام الرئيس بشار الأسد بالعمل على إخافة الشعب السوري على مصيره في حال سقوطه.

سوريا اتهمت واشنطن بدعم متشددين
نفذوا هجمات داخل أراضيها (الفرنسية)

وانتقد أونهون -أثناء مشاركته في مؤتمر بالعاصمة الأستونية أمس- الظروف التي يعيشها معظم السوريين الذين قال إن النظام يقودهم إلى الاعتقاد بأن البديل الوحيد له هو الحرب الأهلية والتطرف الديني، على حد تعبيره.

ورغم أن تركيا تعارض التدخل العسكري في سوريا، فإن أونهون قال إن هذا الموقف قد يتغير إذا أصبحت الحياة لا تحتمل بالنسبة للسوريين.

وقد اتهمت سوريا الولايات المتحدة ودولا غربية بالتحالف مع من وصفتهم بمتشددين على صلة بتنظيم القاعدة، لضرب أهداف على أراضيها، وذلك بعد سلسلة تفجيرات في دمشق وحلب ألقت السلطات باللائمة فيها على مسلحين يتلقون الدعم من الخارج.

وقال وزير الإعلام السوري عدنان حسن محمود للصحفيين أمس في دمشق "إن الدول الغربية والولايات المتحدة التي قادت تحالفات لشن حروب تحت ذريعة مكافحة الإرهاب، تقوم اليوم بالتحالف مع الإرهاب الذي تتعرض له سوريا".

وأضاف محمود أن "المعارضة ومن يدعمونها يحاولون تخريب اتفاق إطلاق النار"، معتبرا أن هذا "يمثل انتهاكا خطيرا لقرارات مجلس الأمن القاضية بمكافحة الإرهاب ولخطة المبعوث الدولي كوفي أنان".

العربي في تركيا
من جهة أخرى، غادر القاهرة اليوم الأحد الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي متوجها إلى إسطنبول في زيارة لتركيا تستغرق يومين، يلتقي خلالها عددا من المسؤولين الأتراك لبحث آخر  تطورات الوضع في المنطقة.

ومن المرجح أن تتناول المباحثات آخر تطورات الوضع في سوريا وسبل مساعدة الشعب السوري.

وقد غادر على نفس الطائرة الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور أكمل الدين إحسان أوغلو متوجها إلى تركيا بعد زيارة لمصر بحث خلالها التطورات السورية الأخيرة وتدويل أزمة الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

المصدر : وكالات

التعليقات