الجيش اليمني يتقدم بهجومه على القاعدة
آخر تحديث: 2012/5/13 الساعة 16:57 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/5/13 الساعة 16:57 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/22 هـ

الجيش اليمني يتقدم بهجومه على القاعدة

القوات اليمنية تشن هجوما واسعا لاستعادة مدينة زنجبار التي يسيطر عليها مسلحو القاعدة (الفرنسية)

ذكرت مصادر عسكرية يمنية أن الجيش اليمني يواصل تقدمه على الجهتين الشرقية والغربية لمدينة زنجبار ومنطقة الكود بمحافظة أبين جنوبي اليمن،اللتين يسيطر عليهما مسلحو جماعة أنصار الشريعة المحسوبون على تنظيم القاعدة في جزيرة العرب.

وكان الجيش اليمني قد أكد أن ضربات جوية شنتها طائرات أميركية دون طيار وهجمات شنتها القوات البرية اليمنية أمس السبت؛ أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 25 من المقاتلين المرتبطين بـتنظيم القاعدة.

وقد بدأ الجيش اليمني -مسنودا بلجان حماية شعبية شكلت من أبناء القبائل- أمس السبت حملة عسكرية لاستعادة مدينة زنجبار ومنطقة جعار في أبين، وذلك بالتزامن مع غارات ينفذها الطيران الأميركي ضد مسلحي القاعدة.

وقال مسؤول عسكري إن الهجوم بدأ من ثلاث جبهات بدعم من القوات الجوية والبحرية، مضيفا أن وزير الدفاع محمد ناصر أحمد يشرف بنفسه على العمليات من مكان قريب.

وأفادت مصادر عسكرية أن الجيش نصب كمينا لمسلحي القاعدة في جبهة الحرور وقتل ستة منهم وأسر ثمانية آخرين.

وقال مصدر قبلي آخر إن الطيران قصف جعار مما أسفر عن مصرع ثلاثة من عناصر القاعدة ومدني، موضحا أن القتلى الثلاثة هم من أخطر قيادات تنظيم القاعدة وأحدهم يدعى "المسعودي".

وذكر مسؤول عسكري أن الجيش تقدّم بضعة كيلومترات صوب زنجبار، فيما حلّق الطيران اليمني على علو منخفض، وقام بتوزيع منشورات تحذر الأهالي من الاقتراب من تجمّعات الجماعات "الإرهابية" المسلحة.

الغارات الجوية استهدفت مسلحي القاعدة في جنوب وشرق اليمن (الجزيرة)

قصف كثيف
وفي تطور آخر، قال مراسل الجزيرة إن الطيران اليمني قام بطلعتين وقصف مناطق في زنجبار وجعار، وأن مدينة جعار تشهد نزوحا جماعيا كبيرا باتجاه يافع في محافظة لحج المجاورة لأبين.

وكانت طائرتان أميركيتان دون طيار شنتا غارتين على مواقع لمسلحي تنظيم القاعدة شرقي اليمن مما أسفر عن سقوط 11 قتيلا، وفق ما ذكرته مصادر متطابقة.

وأوضحت المصادر أن طائرة أولى أطلقت صاروخين على عربتين كانتا تقلان مسلحين قرب قرية الحسون غير بعيد عن مدينة مريب وقتلت خمسة منهم.

أما الطائرة الثانية فاستهدفت هي الأخرى عربة على الطريق الرابطة بين شبوة ومريب، وكانت الحصيلة ستة قتلى في صفوف مسلحي القاعدة.

يأتي ذلك بعد أيام قليلة من مقتل فهد القصع أحد قادة القاعدة الذي كان ملاحقا لتورطه في تفجير المدمرة الأميركية كول عام 2000، وذلك في غارة جوية أميركية مساء الأحد الماضي بمحافظة شبوة مع اثنين من مرافقيه.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات