صور مظاهرة المعارضة البحرينية  (الجزيرة نت)
تظاهر مئات من مؤيدي المعارضة البحرينية بعد ظهر الجمعة في بلدة كركزان في جنوب غرب المنامة قبل أن يتفرقوا بهدوء، وذلك بعد مناوشات مع الشرطة الليلة الماضية تمكنوا فيها من قطع طرق.

ورفع المتظاهرون لافتات طالبت بالديمقراطية وبالإفراج عن المعارضين المعتقلين.

وطالبت القوى المنظمة للمظاهرة -وأبرزها جمعية الوفاق الوطني الإسلامية- المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته "في معاملة مطالب الشعب البحريني بنفس المعيار الذي يتم فيه معاملة بقية الشعوب في العالم العربي المطالبة بالديمقراطية ورفض الدكتاتورية ومصادرة الرأي".

وكان عدد من الأشخاص قد أصيبوا خلال مواجهات الليلة الماضية مع قوات الأمن أثناء مظاهرات في قرى شيعية.

وبحسب شهود عيان فإن عناصر قوات الأمن المجهزين بقنابل مدمعة وبنادق مزودة بخرطوش الصيد تدخلوا ضد مئات المتظاهرين الذين نزلوا إلى الشوارع للمطالبة بإطلاق سراح معارضين وناشطين مسجونين.

وأفاد الشهود أن عددا من المتظاهرين ممن أصيبوا في المواجهات امتنعوا عن التوجه إلى المستشفيات العامة خشية أن تعمد السلطات إلى اعتقالهم.

وردد المتظاهرون الذين نزلوا إلى الشارع تلبية لدعوة أطلقتها على الإنترنت حركة "شباب 14 فبراير" المعارضة هتافات معادية للحكومة، ورفعوا صورا للناشط الحقوقي نبيل رجب الذي اعتقلته السلطات الأحد في مطار البحرين أثناء عودته من بيروت، وأمرت النيابة العامة البحرينية بحبسه على ذمة التحقيق بعد أن اتهمته بالتحريض على المسيرات والعنف من خلال كتاباته على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

كما أقدم نشطاء معارضون الخميس على قطع عدد من الطرق باستخدام إطارات محترقة للمطالبة بالإفراج عن عدد من الناشطات المعتقلات.

واتهمت وزارة الداخلية البحرينية "مخربين" بقطع الطرق، وهو ما أدى إلى وقف حركة المرور في العاصمة المنامة.

المصدر : الجزيرة + وكالات