شريط فيديو سابق للظواهري (الفرنسية-أرشيف)

دعا زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري الجمعة حركة الشباب المجاهدين الصومالية -التي أعلنت مؤخرا ولاءها لتنظيم أسامة بن لادن- إلى شن حرب عصابات ضد القوات الإقليمية في الصومال.

وقال الظواهري في شريط فيديو نقله موقع سايت الأميركي المتخصص في رصد المواقع الإسلامية "يا أسود الصومال، لقد اجتمع أحلاف الصليبيين على المؤمنين في الصومال.. فماذا أنتم فاعلون؟.. هل تتخلون عن الفريضة العينية وتركنون إلى الذين ظلموا وتتخذونهم أولياء فيحل عليكم ما توعدكم به ربكم؟".

وأضاف زعيم القاعدة الذي أعلن مطلع فبراير/شباط الماضي انضمام حركة الشباب إلى تنظيمه "يا أيها الشعب الصومالي المسلم الشريف.. قاتلوهم بأساليب العصابات لتبيدوهم وتدمروهم وتنسفوهم".

وقد اضطرت حركة الشباب في أغسطس/آب الماضي إلى ترك مواقعها في مقديشو -التي كانت تسيطر على منطقة كبيرة منها- تحت ضغط القوات الحكومية الصومالية المدعومة من قوات الاتحاد الأفريقي.

ودعا الظواهري حركة الشباب إلى عدم الخوف من القصف الأميركي، مشيرا إلى أنهم "قصفوا في فيتنام وهزموا، وفي العراق وهزموا، وفي أفغانستان وهزموا أيضا". 

ورغم أن الولايات المتحدة لم تعترف رسميا بالتدخل في الصومال فإن مسؤولين من حركة الشباب كانوا هدفا لطائرات بدون طيار تقول الصحف الأميركية إنها طائرات اميركية. 

وقد وعدت حركة الشباب -التي ضعف موقفها عسكريا في الميدان- بتكثيف عمليات حرب العصابات والاعتداءات التي تعرضت العاصمة مقديشو مؤخرا لعدد كبير منها. 

ويرى محللون أن التهديد ما زال خطيرا في الصومال التي تشهد حالة فوضى وحرب أهلية منذ الإطاحة بالرئيس الراحل سياد بري عام 1991.

المصدر : الفرنسية