صادرت قوات الأمن المصرية كميات ضخمة من الأسلحة منها 40 صاروخ أرض-أرض وأسلحة ثقيلة أخرى، أثناء تهريبها إلى داخل البلاد من جهة يعتقد بأنها ليبيا.

وتشمل الأسلحة المضبوطة كذلك 17 قذيفة صاروخية ومدفع هاون وسبع بندقيات رشاشة وآلاف الذخائر وسبع مناظير لتحديد الأهداف.

وعثر على الكمية في قافلة من ثلاث سيارات كانت تتحرك قرب مدينة مرسى مطروح قرب الحدود الليبية.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية إن قوات الأمن ألقت القبض على شقيقين من شبه جزيرة سيناء وبدوي من منطقة الضبعة بمحافظة مطروح متورطين في تهريب الأسلحة التي كانت وجهتها السوق المحلية.

وبحسب الوكالة فإن ضبط الشحنة "ضربة قوية لمافيا تجارة الأسلحة في البلاد والتي تحاول أن تعيث في البلاد فسادا وتنشر الفوضى المسلحة قبيل بدء الانتخابات الرئاسية".

وأضافت أن العملية "تدق جرس الإنذار وأن المضبوطات تمثل نوعيات من الأسلحة الغريبة على سوق تجارة السلاح في مصر".

وتابعت أن الصواريخ المضبوطة "عابرة للمدن"، وأن "تلك النوعية الخطيرة من الأسلحة والذخيرة تدل على استعدادات للدخول في مواجهات مع قوات الجيش".

المصدر : وكالات