عدم الانحياز تتضامن مع الأسرى المضربين
آخر تحديث: 2012/5/10 الساعة 20:52 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/5/10 الساعة 20:52 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/19 هـ

عدم الانحياز تتضامن مع الأسرى المضربين

تضامن واسع محليا ودوليا مع الأسرى المضربين (الجزيرة)

                                                                         الجزيرة نت-خاص

قال وزير شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين عيسى قراقع إن وزراء خارجية مجموعة عدم الانحياز أكدوا دعمهم الكامل للجهود والمطالب الفلسطينية بإطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

كما أيد الوزراء في اجتماعهم المنعقد حاليا بمدينة شرم الشيخ المصرية توجه السلطة الفلسطينية للجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن قضية الأسرى المضربين عن الطعام.

وخلال جلسة خاصة بموضوع الأسرى، دعا قراقع إلى تحرك عاجل وسريع لإنقاذ حياة الأسرى المضربين عن الطعام والذين يهددهم خطر الموت، وإلى ممارسة الضغط على حكومة إسرائيل للاستجابة لمطالبهم العادلة والمشروعة وتحميلها المسؤولية عن ممارساتها اللاإنسانية التي قادت إلى هذه الأوضاع الكارثية والمأساوية.

كما دعا إلى تشكيل لجنة تحقيق دولية برعاية الأمم المتحدة للتحقيق في أوضاع الأسرى، وما يتعرضون له من انتهاكات مخالفة للقوانين الدولية، وإلى دعم التوجه الفلسطيني والعربي لوضع قضية الأسرى على طاولة الجمعية العامة للأمم المتحدة لاستصدار فتوى من محكمة لاهاي الدولية حول المركز القانوني للأسرى بصفتهم أسرى حرب وفق اتفاقيات جنيف الثالثة والرابعة، وتحديد التزامات المحتل الإسرائيلي بشأنهم وكذلك التزامات المجتمع الدولي لمواجهة الانتهاكات والخروقات بحقهم.

واعتبر قراقع أن تدويل قضية الأسرى بات مطلبا إستراتيجيا قانونيا وسياسيا وإنسانيا لكسر العزلة عن المعتقلين وإشراك المجتمع الدولي في تحمل مسؤولياته القانونية للأسرى وتوفير الحماية لهم وفق مبادئ وأحكام القانون الدولي.

قراقع دعا إلى تحرك عاجل وسريع لإنقاذ حياة الأسرى المضربين (الجزيرة)

اجتماع عاجل
من جانبه، أكد وزير الخارجية المصري محمد عمرو دعم حركة عدم الانحياز لقضية الأسرى، وأوضح أن الحركة طلبت من مكتبها في نيويورك عقد اجتماع عاجل لأطراف اتفاقية جنيف الرابعة وذلك لبحث قضية الأسرى الفلسطينيين، سواء بالسبل القانونية البحتة أو من خلال مجلس الأمن الدولي بهدف وقف الممارسات الإسرائيلية تجاههم.

وأكد عمرو أن مصر ترى ضرورة ممارسة ضغوط دولية- تكون حركة عدم الانحياز قاطرتها الأساسية- على الحكومة الإسرائيلية لحملها على احترام التزاماتها بصفتها السلطة القائمة بالاحتلال وفقاً لاتفاقية جنيف الرابعة، وإنهاء الممارسات التعسفية ضد الفلسطينيين وخاصة إجراءات الاعتقال الإداري والعزل الانفرادي، وكذلك تحسين الأوضاع المعيشية لأكثر من 4700 أسير فلسطيني يقبعون الآن في سجون إسرائيل.

وأشار عمرو إلى مساهمة مصر في عملية تبادل الأسرى التي جرت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي فضلا عن تدخلها للإفراج عن الأسير خضر عدنان وتدخلها في حالة الأسيرة هناء الشلبي، موضحا أنها تتواصل حاليا مع الجانب الإسرائيلي بشأن أوضاع الأسرى الفلسطينيين في سجون إسرائيل، وبالذات هؤلاء الذين يخوضون معركة الإضراب عن الطعام ويجازفون بحياتهم من أجل انتزاع حقهم في معاملة عادلة وكريمة.

وشدد على ضرورة تطبيق قرار منظمة الصحة العالمية الصادر منذ عامين بشأن إرسال لجنة لتقصي الحقائق تشمل ممثلين عن الصليب الأحمر للتحقيق في ظروف الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال.

المصدر : الجزيرة

التعليقات