رئيس الوزراء الكويتي السابق ناصر المحمد الصباح  مثل أمام لجنة التحقيق (الجزيرة أرشيف)

الجزيرة نت-الكويت

قررت لجنة التحقيق التابعة لمحكمة الوزراء بالكويت حفظ القضية المرفوعة من المحامي نواف الفزيع ضد رئيس الوزراء السابق ناصر المحمد الصباح بشأن التحويلات المالية الخارجية.

واشتمل قرار اللجنة على إلغاء رقم القضية وحفظ الأوراق نهائيا لعدم وجود جريمة، وإبلاغ النائب العام بهذا القرار.

ومثل أمام لجنة التحقيق بالتحويلات الخارجية البرلمانية -التي يرأسها النائب فيصل المسلم- مساء السبت الماضي رئيس الوزراء الحالي جابر المبارك الصباح للإدلاء بشهادته حول قضية التحويلات.

وقال رئيس اللجنة إنه قد ثبت وجود مصروفات من الفترة ٧ فبراير/شباط ٢٠٠٦ إلى ٢٨ نوفمبر/تشرين الثاني ٢٠١١ بلغت قيمتها ٨٧ مليون دينار كويتي.

وكان جابر المبارك قد أكد في وقت سابق قيامه بتزويد لجنة التحقيق في التحويلات بجميع الوثائق المطلوبة من باب التعاون وإجلاء الحقيقة.

يُذكر أن رئيس الوزراء السابق ناصر المحمد مطلوب للمثول أمام لجنة التحويلات الخارجية، وهي إحدى اللجان المؤقتة التي شكلها مجلس الأمة للتحقيق فيما يسمى بالكويت بقضية التحويلات المليونية الخارجية، والإيداعات المليونية.

وفجرت القضيتان الأوضاع بالكويت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بعد الكشف عنهما، مما أدى إلى اتخاذ أمير البلاد قراره بحل البرلمان واستقالة الحكومة التي كان يرأسها ناصر المحمد الصباح.

المصدر : الجزيرة