مهام لمدمرة روسية قرب شواطئ سوريا
آخر تحديث: 2012/4/9 الساعة 19:25 (مكة المكرمة) الموافق 1433/5/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/4/9 الساعة 19:25 (مكة المكرمة) الموافق 1433/5/18 هـ

مهام لمدمرة روسية قرب شواطئ سوريا

حاملة طائرات روسية سبق أن رست بميناء طرطوس السوري في يناير/كانون الثاني الماضي (الأوروبية)

قال مصدر دبلوماسي عسكري اليوم الاثنين إن مدمرة روسية تحمل صواريخ موجهة غادرت ميناء طرطوس السوري للقيام بمهام غير معلومة قرب الشواطئ السورية.

ونقلت وكالة أنباء "نوفوستي" الروسية عن المصدر قوله إن السفينة "سميتليفي" ستظل في البحر المتوسط حتى أوائل مايو/أيار المقبل. ولم يوضح المصدر طبيعة المهام المقرر أن تقوم بها السفينة.

وكانت السفينة "سميتليفي" غادرت قاعدة الأسطول الروسي "سيفاستوبول" في أول أبريل/نيسان الجاري متوجهة إلى ميناء طرطوس، الذي يحتضن نقطة إمداد وصيانة تابعة للأسطول الروسي للتزود بالمؤن قبل أن تباشر مهمتها في شرق البحر المتوسط.

وكانت البحرية الروسية أعلنت مرارا أنها تريد نشر سفن لها للقيام بدوريات حراسة مستمرة بالمنطقة، التي تعد منطقة واقعة في نطاق مسؤولية "أسطول البحر الأسود" الروسي.

كما أن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا من بين الدول التي تتواجد سفنها الحربية حاليا بمناطق قريبة من المياه السورية.

واعتاد الاتحاد السوفياتي تخصيص أسطول يتألف من نحو 50 سفينة للقيام بمهام الحراسة في البحر المتوسط. ولا يزال ميناء طرطوس يضم قاعدة إمداد للبحرية الروسية أنشئت في عهد الاتحاد السوفياتي السابق.

وكانت قوة بحرية روسية بقيادة حاملة الطائرات "أدميرال كوزنيتسوف" وصلت إلى طرطوس في يناير/كانون الثاني الماضي. واعتبر الكثير من المحللين هذه الخطوة بمنزلة إظهار لدعم موسكو للرئيس السوري بشار الأسد، الذي يسعى لاحتواء الاحتجاجات الداخلية المتصاعدة في بلاده، في حين يواجه ضغوطا دبلوماسية من جانب دول غربية وعربية.

المصدر : الألمانية

التعليقات