غليون قال إن النظام السوري يستغل مهلة أنان لقتل المزيد من الشعب (الفرنسية)

طالب رئيس المجلس الوطني السوري المعارض برهان غليون المجتمع الدولي بإلغاء مهلة المبعوث الأممي العربي كوفي أنان للنظام والتي يستغلها في قتل المزيد من الشعب السوري، وفق تعبيره. يأتي هذا في وقت يتواصل الدعم الدولي لخطة أنان الرامية لاحتواء الأزمة السورية.

وقال غليون للجزيرة إنه يجب ألا يكتفي العالم بإدانة جرائم النظام السوري، مؤكدا أن على المجموعة الدولية بكاملها أن تتخذ قرارا بإلغاء المهلة التي أعطيت للنظام والتي استغلها لمزيد من التقتيل ضد الشعب السوري.

ويأتي ذلك قبل ثلاثة أيام من الموعد الذي حدده بيان رئاسي لـمجلس الأمن وهو العاشر من الشهر الجاري موعدا أقصى لوقف الحكومة السورية عملياتها ضد المعارضة ووقف استخدام الآليات الثقيلة، إضافة إلى بدء سحب القوات الحكومية من المدن. ويدعو البيان المعارضة السورية لوقف كل أعمال العنف خلال 48 ساعة بعد وفاء الحكومة بالتزاماتها.

ومن المقرر أن يقدم أنان تقريرا لمجلس الأمن يوم 11 أبريل/نيسان الجاري حول مدى التزام دمشق بالمهلة الأولى لوقف العنف. وقال دبلوماسيون في مجلس الأمن إن أنان سيحدد ما إن كانت السلطات السورية قد التزمت بالمهلة استنادا إلى أفضل المعلومات المتوفرة لديه.

في السياق، وصل رئيس فريق مراقبي الأمم المتحدة ورئيس أركان القوات المسلحة النرويجية الأسبق الجنرال روبرت مود إلى دمشق. ومن المنتظر أن يصل فريق مكون من 250 مراقبا أمميا إلى سوريا لتقويم الالتزام بالهدنة قريبا.

آلاف السوريين تظاهروا تأييدا للأسد بمناسبة ذكرى إنشاء حزب البعث (الفرنسية)

كسب الوقت
في غضون ذلك قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده تنتظر تقرير أنان بشأن مدى التزام دمشق بالخطة الدولية، وأشار إلى أن بلاده ستتخذ بعض "الخطوات" في حال توقف أعمال العنف في سوريا.

ولم يحدد أردوغان طبيعة تلك الخطوات، لكن أنقرة كانت قد لمحت في السابق إلى إمكانية دعم إقامة مناطق عازلة داخل الأراضي السورية لدواع إنسانية، وذلك على خلفية النزوح المستمر لآلاف السوريين نحو تركيا هربا من أعمال العنف.

وفي تركيا أيضا، بحث وزير الخارجية أحمد داود أوغلو هاتفيا مع أنان القضايا المتعلقة بالأزمة السورية. وأطلعه على آخر المستجدات على الحدود التركية السورية، كما أبلغه أن عدد المواطنين السوريين اللاجئين إلى تركيا بلغ أكثر من 24 ألفا.

وجدد أوغلو تأكيده لأنان على أن التصريحات والكلمات الأخيرة الصادرة عن الإدارة السورية ما هي إلا محاولة لكسب الوقت، وأكد أنه يرحب بزيارة أنان لتركيا إذا رغب في ذلك لتفقد أحوال المواطنين السوريين الموجودين في تركيا.

من جهته، أعلن رئيس الحكومة الإيطالية ماريو مونتي دعم بلاده الكامل لخطة كوفي أنان بشأن سوريا، في حين قال نظيره اللبناني نجيب ميقاتي إن بلاده تقف إلى جانب خطة المبعوث الدولي العربي المشترك.

صورة نشرها فورد قال إنها تظهر عدم انسحاب دبابات النظام من المناطق السكنية (وكالات)

مجلس الشعب
وفي دمشق، قال العميد حسن جلالي معاون وزير الداخلية السوري لوكالة الأنباء السورية (سانا) إن عدد المواطنين السوريين الذين يحق لهم الاقتراع بانتخابات مجلس الشعب السوري التي ستجري في السابع من الشهر المقبل يبلغ أكثر من 14 مليون شخص.

وأشار إلى أن الانتخاب سيجري فقط بموجب البطاقة الشخصية وباستخدام الحبر السري.

وكان رئيس اللجنة العليا للانتخابات السورية خلف العزاوي أعلن أن عدد المرشحين لانتخاب أعضاء مجلس الشعب السوري للدور التشريعي الأول للعام 2012 بلغ 7195 مرشحاً ومرشحة في مختلف الدوائر الانتخابية.

وقد تظاهر آلاف في العاصمة السورية دمشق تأييدا للأسد بمناسبة ذكرى إنشاء حزب البعث.

وكان الحزب قد أنشئ عام 1947، ثم تسلم السلطة في سوريا منذ عام 1963، وقد ألغى الدستور الجديد الذي أُقرّ قبل نحو شهرين مركزية دور الحزب الذي كان قائدا في الدولة والمجتمع بحسب الدستور القديم.

 

من جهة أخرى، نشر السفير الأميركي في دمشق روبرت فورد صورا التقطتها الأقمار الصناعية قبل ثلاثة أيام, تظهر انتشارا للمدفعية النظامية قرب مناطق سكنية في إدلب. وكان النظام السوري تحدث عن سحب آلياته من تلك المنطقة امتثالا لمبادرة أنان.

المصدر : الجزيرة + وكالات