أكثر من 23 ألف سوري لجؤوا لتركيا منذ بدء الثورة (رويترز)

حثت أنقرة الأمم المتحدة على إرسال مسؤولين دوليين لمراقبة الحدود التركية السورية التي قالت إنها تشهد أكبر موجة نزوح من قبل مواطنين سوريين منذ بدء الثورة، مؤكدة أن السلطات السورية تشن عمليات عسكرية ضد مواطنيها قرب الحدود التركية مدعومة بمروحيات عسكرية.

وقال مصدر تركي رسمي إن وزير الخارجية أحمد داود أوغلو اتصل هاتفيا بوقت مبكر صباح اليوم الجمعة بالأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون وأبلغه أن الساعات الـ36 الماضية شهدت أكبر عملية نزوح من قبل السوريين باتجاه تركيا، حيث لجأ نحو 2800 سوري للأراضي التركية، بينما استخدمت حكومة دمشق مروحيات عسكرية في عملياتها ضد مواطنيها بالقرب من الحدود مع تركيا.

ووفق المصدر فإن أوغلو ناشد بان بضرورة إرسال مراقبين لمتابعة الوضع على الحدود مع سوريا.

ووفقا للأرقام التركية الرسمية فإن عدد اللاجئين السوريين الموجودين في البلاد منذ تفجر الثورة السورية قبل أكثر من عام يبلغ نحو 23835 لاجئا، ويقيم معظم هؤلاء بالمناطق الجنوبية من تركيا، كما تقيم حكومة أنقرة مخيمات إضافية تحسبا لنزوح مزيد من السوريين.

المصدر : وكالات