نشاط القاعدة تزايد مؤخرا في اليمن (الأوروبية-أرشيف)
قتل عشرة أشخاص على الأقل في غارة جوية نفذتها طائرات يمنية على مواقع تابعة لجماعة أنصار الشريعة التابعة لتنظيم القاعدة في منطقة أبين بجنوب البلاد.
 
وأوضحت مصادر محلية لرويترز أن القوات اليمنية شنت هجومها على مواقع أنصار الشريعة في منطقة أم الجبلين, التي تقع قرب منطقة أخرى شهدت مقتل 20 من الجنود في هجوم للقاعدة.

من جهة ثانية, كشف مصدر أمني يمني، عن مقتل أربعة مسلحين من جماعة أنصار الشريعة في اشتباك إثر شنه عناصر التنظيم على موقع للجيش اليمني في ضواحي مدينة زنجبار في محافظة أبين.

وقال المصدر في تصريح صحفي إن مجموعة من مسلحي جماعة أنصار الشريعة حاولوا الهجوم مساء أمس على موقع للجيش في منطقة المراقد في مدينة زنجبار، وتم صد الهجوم الذي أسفر عن مقتل أربعة من المهاجمين.

في السياق، حذرت وزارة الداخلية اليمنية من هجمات محتملة لمن سمتهم الإرهابيين في مختلف المحافظات اليمنية. وطالبت في بيان على موقعها الإلكتروني من قوات الشرطة برفع جاهزيتها الأمنية وتشديد الحراسات على المرافق الحكومية والمنشآت الحيوية والمقار الأجنبية، لمواجهة أي أعمال تخريبية محتملة.

من جهة أخرى، نفت جماعة أنصار الشريعة في بيان أن يكون 43 من عناصرها قتلوا الاثنين الماضي، ووصفت الأنباء التي تحدثت عن مقتلهم بأنها أخبار كاذبة.

وكانت طائرات أميركية بدون طيار قد نفذت مؤخرا غارات مماثلة مستهدفة عناصر القاعدة التي تسيطر على عدة مناطق في جنوب اليمن, واغتالت العام الماضي القيادي البارز في تنظيم القاعدة الأميركي الجنسية اليمني الأصل أنور العولقي وثلاثة من رفاقه في غارة جوية.

المصدر : وكالات