مطالب إسرائيلية بفتح المسجد الأقصى أمام اليهود ليقدموا قرابين الفصح العبري (رويترز)
حذّرت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" من دعوات إسرائيلية لهدم المسجد الاقصى وإقامة الهيكل المزعوم ونشر صور تظهر الهيكل مكان الأقصى. في حين دعا إسرائيليون لفتح أبواب المسجد يوم غدٍ الجمعة أمام الجماعات اليهودية لتقديم "قرابين الهيكل" بمناسبة "الفصح العبري"، وهو ما اعتبرته مؤسسة الأقصى نذير خطر ودعوة واضحة للاعتداء المباشر على الأقصى.

وقالت المؤسسة في بيان لها إن عضو الكنيست عن حزب الاتحاد الوطني آرييه إلداد، دعا في تصريحات متكررة إلى هدم المسجد الأقصى المبارك والشروع الفوري ببناء الهيكل المزعوم، حيث قال إن "بناء الهيكل يجب ان يتجدد ميدانياً على الأرض بعد إزالة المسجد الاقصى، دون النظر إلى الردود السياسية أو العالمية".

وبحسب البيان فإن إلداد أكد أنه "لا يمكن بناء الهيكل ما دام الأقصى موجوداً، وبناء الهيكل شيء حتمي وهذا ما نفهمه عندما نصلي وندعو يومياً ثلاث مرات لبناء الهيكل ومعروف أنه سيبنى على  صخرة الماء (أي مكان قبة الصخرة)، ومن الضروري في هذه الأوقات أن يُسمح لليهود بأداء الصلوات اليهودية في الأقصى وبناء كنيس يهودي".

في سياق متصل دعا رئيس معهد الهيكل الراب يسرائيل أريئيل إلى فتح أبواب المسجد يوم غدٍ الجمعة أمام اليهود ليتسنى لهم تقديم قرابين "الفصح العبري". وقال في تصريحات صحفية إنه يدعو "الربانيم" الرئيسيين لتوجيه الدعوة لفتح أبواب "جبل الهيكل" -التسمية اليهودية للاقصى- غداً الجمعة أمام اليهود لتقديم القرابين.

في غضون ذلك قامت جماعات يهودية بالتدريب العملي على كيفية تقديم القرابين في الهيكل المزعوم بحي "شموئيل هنبي" بالقدس.

من جهتها اعتبرت مؤسسة الأقصى تلك التصريحات بمثابة دعوات صريحة لاستهداف المسجد الأقصى بل دعوات لهدمه، ولا سيما أنها تأتي في أجواء تصعيدية من كافة أذرع الاحتلال الإسرائيلي.

وأشارت إلى أن الاحتلال يخطط لتنفيذ مخططات احتلالية خطيرة، الأمر الذي يستدعي الانتباه والحذر الشديد إضافة لضرورة التحرك العربي العاجل لإنقاذ المسجد الأقصى المبارك من براثن الاحتلال الإسرائيلي.

المصدر : الجزيرة