هادي يدعو لاستكمال المبادرة الخليجية
آخر تحديث: 2012/4/4 الساعة 23:17 (مكة المكرمة) الموافق 1433/5/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/4/4 الساعة 23:17 (مكة المكرمة) الموافق 1433/5/13 هـ

هادي يدعو لاستكمال المبادرة الخليجية

الرئيس اليمني دعا إلى مشاركة الجميع في الحوار الوطني

دعا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي اليوم الأربعاء إلى استكمال تنفيذ بنود المبادرة الخليجية وإتمام اتفاق نقل السلطة لحل الأزمة في البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) عن هادي قوله خلال استقباله اليوم سفراء الدول العشر المشرفة على تنفيذ المبادرة الخليجية "نؤكد للدول الراعية للحوار الوطني الشامل لتنفيذ المبادرة الخليجية على استكمال المرحلة الثانية من المبادرة من أجل سلامة وأمن واستقرار ووحدة اليمن، وتجنيبه مخاطر الحرب الأهلية والانقسام والتشظي".

وتشرف الولايات المتحدة وعدد من دول الاتحاد الأوروبي ومجلس التعاون الخليجي على تنفيذ بنود المبادرة الخليجية الموقعة بين الأطراف السياسية في اليمن بالرياض في 23 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

ومن المقرر في إطار المرحلة الثانية من عملية نقل السلطة، عقد مؤتمر للحوار الوطني وإعادة هيكلة قوى الأمن ومواجهة استخدام الأسلحة بشكل غير قانوني، وإصدار قوانين تتعلق بعمل السلطة القضائية خلال الفترة الانتقالية وكذلك الإصلاح الدستوري وإصلاح قوانين الانتخابات. 

وحذر هادي "من أي تماد أو تمترس"، ودعا إلى "العمل على الانسجام الكامل من أجل تنفيذ المهام التي تقوم بها اللجنة العسكرية والأمنية".

وقال الرئيس هادي "لا تزال أمام اللجنة واجبات ومهام محددة ومعروفة ولا بد من إنجازها من أجل تحقيق الأمن والاستقرار بالصورة المطلوبة وفتح أي طرقات لا تزال تتعرض للقطع بين المحافظات أو بين المديريات والعمل باتجاه حماية خطوط توليد الكهرباء وأنابيب النفط والغاز".

وكان مسلحون يعتقد أنهم على صلة بتنظيم القاعدة قد فجروا خط أنابيب غاز الأسبوع الماضي  في محافظة شبوة بجنوب شرق اليمن، كما اندلعت اشتباكات دامية بين الجيش اليمني وبين هؤلاء المسلحين.

وقتل الجيش 38 مسلحا على الأقل حينما استهدف بهجماته مخابئ يشتبه في أنها تابعة لمسلحي القاعدة في محافظة لحج، بحسب ما ذكرته "سبأ" الثلاثاء. وتعهد هادي بقتال القاعدة الذي وصفه بأنه "واجب ديني ووطني".

ودعا هادي إلى أن تشارك في الحوار الوطني كافة عناصر المجتمع وأطيافه السياسية والاجتماعية والثقافية من محافظة المهرة حتى صعدة بدون استثناء وتحت سقف الوحدة والديمقراطية والاعتراف بالآخر دون ظالم أو مظلوم.

ولكن اليمن يواجه في المرحلة المقبلة تحدي رفض الحراك الجنوبي الذي ينادي بانفصال جنوب اليمن عن شماله، المشاركة في الحوار الوطني مشترطا انعقاده خارج اليمن.

ويشترط الحوثيون في شمال البلاد إعادة إعمار محافظة صعدة التي شهدت ست حروب مع الجيش اليمني قبل بدء الحوار.

وكان هادي قد تولى رئاسة البلاد في أعقاب فوزه في انتخابات خاضها ضمن توافق نصت عليه مبادرة السلام التي رعاها مجلس التعاون الخليجي لإنهاء حكم علي عبد الله صالح للبلاد الذي استمر حوالي 33 عاما. 

المصدر : وكالات

التعليقات