مسيرات بنواكشوط تطالب برحيل النظام
آخر تحديث: 2012/4/4 الساعة 07:12 (مكة المكرمة) الموافق 1433/5/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/4/4 الساعة 07:12 (مكة المكرمة) الموافق 1433/5/13 هـ

مسيرات بنواكشوط تطالب برحيل النظام

أمين محمد-نواكشوط

نظمت منسقية المعارضة الموريتانية مساء الثلاثاء تسع مسيرات شعبية في مقاطعات نواكشوط التسع للضغط من أجل رحيل نظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز ولمطالبته بالاستقالة والتنازل الطوعي عن السلطة قبل أن "تجبره" الجماهير على ذلك بحسب ما تقول المعارضة.

وسارت مسيرات المعارضة نحو مقار حكام المقاطعات التسع لإلقاء رسالة أمامها تدعو النظام إلى الإسراع في الاستجابة لما تقول المعارضة إنه مطالبة شعبية وسياسية ملحة للرئيس الموريتاني بمغادرة السلطة وترك الموريتانيين يختارون من يرغبون في توليه إدارة شؤونهم.

ورفع المتظاهرون شعارات ورددوا هتافات تطالب برحيل النظام من بينها "ارحل ارحل يا عزيز"، "ارحل كفانا من حكم العسكر"، "عزيز يساوي ارتفاع الأسعار"، "لا بديل عن رحيل النظام".

ولد حننا: سنمضي قدما حتى الإطاحة بالنظام (الجزيرة نت)

خيار لا مفر منه
وقال رئيس حزب الاتحاد والتغيير الموريتاني صالح ولد حننا إن إسقاط نظام ولد عبد العزيز بات خيارا لا مفر منه، وإن على الجميع أن يدفع في هذا الاتجاه متعهدا باسم المعارضة بالمضي قدما حتى الإطاحة بالنظام.

وقال رئيس حزب اللقاء الديمقراطي المعارض محفوظ ولد بتاح إن حصيلة تسيير ولد عبد العزيز للبلاد هي نهب للثورات وتحطيم للمقدرات، وإن عليه اليوم أن يرحل بعد أن أصبح مرفوضا من قبل الشعب.

من جهته يقول رئيس حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) محمد جميل منصور إن خروج هذه المسيرات في كل مقاطعات العاصمة يمثل استفتاء شعبيا واضحا على مستقبل النظام حيث تلح هذه الجموع على ضرورة رحيل النظام، وفسح المجال أمام الناس ليختاروا من يدير شؤونهم ويقيم لهم نظاما عادلا يصون الحريات ويمنح الحقوق ويضمن التناوب السلمي على السلطة.

وخاطب ولد منصور القوات المسلحة وقوات الأمن مؤكدا أنها مسؤولة عن موريتانيا واستقرارها وليست مسؤولة عن أمن واستقرار نظام ولد عبد العزيز.

ملتمس الرحيل
ويعدد ملتمس من أجل رحيل ولد عبد العزيز أعدته منسقية المعارضة مآخذها على رئيس البلاد ويخلص إلى "أنه وحرصا على بقاء موريتانيا حرة مستقرة ينعم شعبها بالأمن والأمان ووضوح المستقبل، فإننا سكان مقاطعات العاصمة نواكشوط التسع الذين خرجنا في مظاهرات شعبية سلمية ومتحضرة هذا المساء ندعو الجنرال محمد ولد عبد العزيز إلى الرحيل فورا عن السلطة وترك الشعب الموريتاني يقرر بحرية من يحكمه في هذه الفترة العصيبة ولا نرضى بديلا عن ذلك".

ولد منصور: المسيرات تمثل استفتاء شعبيا واضحا على مستقبل النظام (الجزيرة نت)

وتعليقا على تلك المطالب يقول مسؤول السياسات في الحزب الحاكم محمد محمود ولد جعفر للجزيرة نت إنهم يستغربون تلك الدعوات إلى رحيل النظام التي تطلقها معارضة تدعي أنها ديمقراطية في ظل توفر مناخ موات للتناوب السلمي على السلطة.

ويشير ولد جعفر إلى أن ذلك يعكس عجزهم عن فهم خيارات الشعب، وعدم قدرتهم على الوقوف عند أحكام صناديق الاقتراع التي أعطت السبق للرئيس محمد ولد عبد العزيز، كما يعكس بحسبه ارتباط قوى المعارضة بجهات وتيارات أجنبية لا تريد الخير لموريتانيا.

وتأتي مسيرات أمس في ظل حراك بدأته المعارضة الموريتانية قبل أيام ضمن خطة تسعى من خلالها إلى الإطاحة بنظام ولد عبد العزيز وإقامة نظام بديل يستجيب لتطلعات الشعب الموريتاني، في حين ترى الأغلبية أن النظام الحالي هو الأفضل والأكثر تعبيرا عن اختيارات الشعب الموريتاني وتلبية لرغباته وتطلعاته.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية:

التعليقات