أطفال لاجئون فلسطينيون في مدرسة تابعة لأونروا بمخيم للاجئين في الأردن (الجزيرة نت-أرشيف)

محمد النجار-عمان

نفذ العاملون في جميع قطاعات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الدولية (أونروا) المعنية بتقديم الخدمات الصحية والتعليمية للاجئين الفلسطينيين في الأردن اليوم الاثنين إضرابا عن العمل للمطالبة بتحسين ظروفهم، وسط تهديدات بالبدء بإضراب مفتوح الأسبوع القادم.

وساد شلل تام كافة المرافق التعليمية والصحية في الوكالة هذا اليوم، حيث تعطلت المدارس والمراكز التعليمية والجامعة والمراكز الصحية والشؤون الاجتماعية وتوزيع المساعدات الغذائية التابعة لأونروا والمنتشرة في المخيمات ومناطق توزع اللاجئين الفلسطينيين في الأردن.

كما تعرضت الرئاسة العامة للوكالة لاضطرابات في عملها اليوم بعد أن أضرب غالبية العاملين فيها.

ويتهم العاملون في أونروا إدارتها بالتسويف حيال تطبيق نتائج المسح الذي تجريه بهدف تحسين أوضاعهم وزيادة رواتبهم.

وحملت قيادات مجالس المعلمين والعاملين في أونروا إدارتها المسؤولية الكاملة "عن فشل الحوار" وأعلنوا رفضهم التام لما وصفوه بأسلوب "المماطلة والتسويف".

ويبلغ عدد العاملين في مختلف قطاعات أونروا بالأردن في الرئاسة العامة وقطاعات العمال والمعلمين والخدمات نحو 7500 عامل منهم نحو خمسة آلاف معلم.

وكان العاملون في أونروا قد بدؤوا إجراءاتهم التصعيدية يوم 22/4/2012 حيث توقفوا عن العمل مدة ساعتين، بينما انتقلوا للإضراب ليوم عمل اليوم الاثنين على أن يبدؤوا إضرابا مفتوحا عن العمل اعتبارا من يوم الأحد المقبل 5/5/2012.

المصدر : الجزيرة