عدد من أفراد عائلة أسامة بن لادن وصلوا إلى السعودية الخميس الماضي (الجزيرة نت)

أكد مصدر سعودي مسؤول مساء السبت أن عددا من أفراد أسرة زعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن وصلوا إلى مدينة جدة على متن طائرة خاصة، موضحا أن المملكة تعاملت مع هذه القضية من "منطلقات إنسانية وأسس شرعية".

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن المصدر المذكور قوله إنه "بناء على طلب عائلة بن لادن في المملكة العربية السعودية تم تسهيل إجراءات سفر أسرة أسامة بن لادن إلى المملكة، حيث وصلت الأسرة إلى مدينة جدة مساء الخميس الماضي، وجرى استقبالهم في المطار من قبل بعض أفراد عائلة بن لادن".

وأوضح المصدر أن "المملكة العربية السعودية تعاملت مع هذا الأمر من منطلقات إنسانية وأسس نظامية وشرعية، خصوصا أنه لا توجد هناك أي معلومات أو دلائل حول تورطهم أو مشاركتهم في أي أعمال إجرامية أو غير قانونية".

وكانت مصادر صحفية قد نقلت السبت عن مسؤول سعودي رفيع المستوى قوله إن السلطات السعودية "وافقت على طلب قدمته عائلة بن لادن لاستقدام الأرامل والأبناء من باكستان".

وأضاف المصدر أن "السعودية تعاملت مع زوجات بن لادن من منطلق إنساني بحت، خصوصا بعدما تبين للرياض عدم تورط الأرامل والأبناء في أي نشاط قام به" أسامة بن لادن.

وكان رئيس منظمة هود اليمنية غير الحكومية قد أعلن الجمعة أن أفراد عائلة بن لادن وصلوا إلى السعودية بعد طردهم من باكستان، وبينهم زوجته اليمنية التي وصلت مع أولادها الخمسة وشقيقها.

وقد غادرت الأرامل الثلاث -وهما سعوديتان ويمنية- وعشرة أولاد وحفيد الخميس الماضي مطار إسلام آباد على متن طائرة خاصة، كما أعلنت ذلك وزارة الداخلية الباكستانية.

يشار إلى أنه بعد عشرة أشهر من توقيف هؤلاء الأرامل، حكم عليهن القضاء الباكستاني بالسجن 45 يوما لإقامتهن بطريقة غير مشروعة في باكستان، وهي عقوبة انتهت قبل أيام، تلاها طردهن وأولادهن من باكستان.

وأثار توقيف العائلة لفترة طويلة وتمديده بدون مبرر في باكستان، تساؤلات -بحسب مراقبين- عن موقف السلطات التي يشتبه في أنها تريد إخفاء معلومات عن السنوات الأخيرة لأسامة بن لادن، وخصوصا استفادته من تواطؤ بعض الجهات المسؤولة في إسلام آباد مما مكنه من العيش متخفيا داخل البلاد عدة سنوات.

المصدر : الفرنسية