جوبا تطلق أسرى وتطرد موظفين سودانيين
آخر تحديث: 2012/4/25 الساعة 23:50 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/4/25 الساعة 23:50 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/4 هـ

جوبا تطلق أسرى وتطرد موظفين سودانيين

إفراج جوبا عن الأسرى جاء بمبادرة من مصر التي تسعى لتهدئة التوتر بين الجانبين (الجزيرة)

أفرجت حكومة جنوب السودان عن جنود سودانيين أسرى لديها عقب احتجازهم بمعارك هجليج، لكن الخرطوم استنكرت في الوقت نفسه طرد جوبا 154 موظفا سودانيا يعملون بإحدى شركات البترول في الجنوب، ووصفت ذلك بالإجراء الاستفزازي.

فقد أفاد مراسل الجزيرة في جوبا مثيانغ شريللو بأن حكومة جنوب السودان أفرجت الأربعاء عن 14 جنديا سودانيا أسرتهم في أعقاب اجتياحها لمدينة هجليج في العاشر من الشهر الجاري، وذلك بحضور سفير جمهورية مصر العربية بجوبا وممثلين عن لجنة الصليب الأحمر الدولية.

وقال سفير مصر بجوبا مؤيد فتح الله الضلعي إن خطوة إطلاق الأسرى تأتي كمبادرة مصرية من أجل تهدئة التوتر بين الخرطوم وجوبا، وثمن الضلعي قبول حكومة جنوب السودان بالطلب الذي تقدم به وزير الخارجية المصري إبان زيارته لجوبا منتصف الشهر الجاري، بفك أسر الجنود السودانيين، وأشار إلى أن مصر تأمل من الدولتين الإسراع في التفاوض لتجاوز كل القضايا العالقة عبر الحوار السلمي وأن حكومته ماضية من أجل ضمان حدوث ذلك.

ومن القاهرة أفاد مراسل الجزيرة نت أنس زكي بأن الجنود السودانيين المفرج عنهم وصلوا بالفعل إلى العاصمة المصرية قادمين من جوبا وسيغادرون إلى الخرطوم في غضون ساعات.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية تلقى المراسل نسخة منه أن رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت استجاب لطلب وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو بإطلاق سراح هؤلاء الأسرى.

من جهة أخرى، قال السفير محمد مرسي عوض مساعد وزير الخارجية المصرية للشؤون السودانية إن الوزير كامل عمرو التقى الثلاثاء نظيره السوداني وكذلك وزير شؤون مجلس الوزراء في جنوب السودان على هامش مشاركتهم في اجتماع مجلس السلم والأمن الأفريقي بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا حيث استكملت المساعي المصرية لاحتواء الأزمة بين السودان وجنوب السودان وإعادة بناء الثقة بينهما.

طرد موظفين سودانيين
وعلى صعيد ذي صلة بالأزمة، قال مراسل الجزيرة نت في الخرطوم عماد عبد الهادي إن الحكومة السودانية اعتبرت طرد جوبا الأربعاء 154 موظفا سودانيا يعملون بإحدى شركات البترول في جنوب السودان "إجراء استفزازيا غير مبرر".

وأكدت عبر الناطق الرسمي باسم الخارجية السودانية العبيد أحمد مروح مساء الثلاثاء وصول 40 عنصرا من المبعدين كدفعة أولى إلى البلاد.

واستبعد مروح طرد موظفي وعمال الشركات الأجنبية من الجنوبيين في السودان ردا على قرار جوبا قائلا "لن نحاسب الأبرياء من المواطنين الجنوبيين بما فعلت حكومتهم رغم حق السودان في المعاملة بالمثل".

وكانت حكومة دولة جنوب السودان قررت الثلاثاء طرد 154 موظفًا سودانيا يعملون بشركة بترودار لأعمال البترول، من جوبا وأمرت إدارة الشركة بإبعادهم من البلاد في غضون 72 ساعة.

وفيما وصل عدد من المبعدين إلى الخرطوم، قالت وزارة الخارجية السودانية إنها أجرت اتصالات واسعة النطاق مع سفارة السودان في جوبا وإدارة الشركة لنقلهم جميعا إلى البلاد واستخراج وثائق سفر اضطرارية لمن لا يحملون وثائق.

وكانت جوبا طردت في فبراير/شباط الماضي رئيس كونسورتيوم بترودار الصينية-الماليزية، وهي شركة النفط الرئيسية التي تعمل في جنوب السودان، الذي اعتبر حينها خطوة تصعيدية للنزاع بين جوبا وشركات النفط الصينية، وبررت جوبا ذلك بعدم تعاونه مع الحكومة الجنوبية.

المصدر : الجزيرة

التعليقات