قال نجل أحد أفراد الأسرة الحاكمة في إمارة رأس الخيمة بشمال دولة الإمارات العربية المتحدة إن والده اعتقل وإنه محتجز في قصر حاكم الإمارة.

وذكر عبد الله القاسمي أن والده الشيخ سلطان القاسمي -ابن عم حاكم الإمارة- اعتقل مساء الجمعة، موضحا أن أسرته فوجئت برجال مسلحين يأتون إلى المنزل ويأخذونه إلى قصر الشيخ سعود القاسمي، ولم يصدر تعليق رسمي من سلطة الإمارة أو السلطات الاتحادية في أبوظبي على هذا الحادث.

ويعتقد ناشطون في الإمارة أن الشيخ سلطان الذي يرأس جمعية الإصلاح الإسلامية استهدف بسبب توقيعه عريضة أرسلت إلى قادة دولة الإمارات تطالب بمنح المجلس الوطني الاتحادي، وهو هيئة استشارية، المزيد من الصلاحيات، لكن ذلك لم يتأكد من مصادر مستقلة.

وصدرت أحكام بالسجن في وقت سابق على أشخاص وصفوا بأنهم نشطاء طالبوا بصلاحيات أكبر للمجلس الوطني الاتحادي، وسحبت الإمارات في ديسمبر/ كانون الأول الجنسية من ستة أشخاص وصفتهم بأنهم يمثلون تهديدا لأمنها الوطني.

واعتقل النشطاء الستة، وجميعهم أعضاء في جمعية الإصلاح، في وقت سابق من الشهر الجاري بعد رفضهم توقيع إعلان لطلب جنسية جديدة في غضون أسبوعين.

يذكر أن رأس الخيمة تعد من أفقر الإمارات السبع التي تشكل اتحاد الإمارات العربية المتحدة، وأرسلت الحكومة الاتحادية عام 2003 دبابات إلى هذه الإمارة لإخماد احتجاجات بعد الإطاحة بأحد أبناء الحاكم وولي عهد الإمارة الشيخ خالد.

وينظر بعض المحللين إلى إمارة رأس الخيمة على أنها مسرح لتنامي الميول نحو ما يوصف بـ"التشدد الإسلامي"، غير أن أغلبهم يرى أن تلك المخاطر الأمنية مبالغ فيها.

المصدر : رويترز