مجلس الشعب أصدر قانون العزل السياسي في انتظار مصادقة المجلس العسكري عليه (الفرنسية)
طالب رئيس مجلس الشعب المصري المجلسَ الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد، بسرعة إقرار قانون أصدره مجلس الشعب يمنع رموز الرئيس المخلوع حسني مبارك من الترشح لانتخابات الرئاسة التي تبدأ الشهر القادم.

وقال محمد سعد الكتاتني خلال جلسة المجلس الأحد "أطالب بسرعة إصدار هذا القانون اليوم وقبل الغد حتى يدفع المجلس العسكري الشبهات عن نفسه، وحتى يؤتي هذا القانون الأثر الذي شرع من أجله".

وينطبق القانون الذي أصدره البرلمان يوم 12 أبريل/نيسان الجاري على الفريق أحمد شفيق آخر رئيس للحكومة في عهد مبارك، وهو قائد سابق للقوات الجوية ومن بين المرشحين للرئاسة.

والقانون الجديد هو تعديل أدخل على قانون مباشرة الحقوق السياسية وعرف إعلاميا بقانون "العزل السياسي". وقد أحاله المجلس العسكري بعد أسبوع من صدوره إلى المحكمة الدستورية العليا للنظر في دستوريته، لكن المحكمة قالت إنها غير مختصة بالرقابة السابقة على القوانين.

ويتولى المجلس العسكري صلاحيات واختصاصات رئيس الجمهورية بموجب إعلان دستوري صدر في مارس/آذار 2011، ومن بينها التصديق على القوانين. وتعلن القائمة النهائية بأسماء المرشحين للرئاسة يوم الخميس.

عمرو موسى: مصر يجب ألا تدخل
في تجربة لم تختبر بعد (الجزيرة)

موسى والعسكر
من جهة أخرى قال المرشح للرئاسة عمرو موسى إنه سيمنح المجلس الأعلى للقوات المسلحة دورا في رسم السياسات الأساسية للبلاد عبر مجلس للأمن القومي.

وأضاف موسى (75 عاما) الذي عمل أمينا عاما لجامعة الدول العربية ووزيرا لخارجية مصر في عهد مبارك، أن مصر تحتاج إلى رئيس لديه مهارة العمل الفعال مع البرلمان وغيره من مؤسسات الدولة، مشيرا إلى أنه يملك خبرة إدارية اكتسبها من عقود من العمل الوظيفي.

وذكر في مؤتمر صحفي أن مجلس الأمن القومي الذي سيتولى رئيس البلاد رئاسته، سيضم الوزراء البارزين وكبار ضباط الجيش، وسيكون من مهامه مناقشة قضايا الأمن القومي. ولن يقتصر دوره فقط على قضايا الدفاع والحرب، بل كافة القضايا المتصلة بالأمن القومي مثل قضايا المياه والعلاقات مع دول الجوار.

وأشار موسى إلى أن الرئيس المقبل يجب أن يبتعد عن سياسات المواجهة، ويحتاج إلى العمل مع قاعدة عريضة من اللاعبين بخلاف الرؤساء السابقين مثل مبارك الذي اعتمد على برلمانات شكلية وتجاهل معارضيه أو زج بهم في السجون.

وعن منافسيه الإسلاميين، قال الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية إن مصر يجب ألا تدخل في تجربة لم تختبر بعد. وذكر أنه "يريد فعل شيء لمصر في كل المجالات الفكرية وصنع القرار، وليس فقط تجاوز المرحلة الحالية".

ومن بين أبرز المرشحين الآخرين في الانتخابات محمد مرسي مرشح حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين، وعبد المنعم أبو الفتوح العضو السابق في الجماعة.

المصدر : وكالات