منطقة الحدود تشهد وجودا أمنيا (رويترز-أرشيف)
حثت إسرائيل مواطنيها في شبه جزيرة سيناء المصرية مجددا على العودة فورا, وحذرت من السفر إلى هناك بعد ما قالت إن لديها معلومات عن تخطيط منظمات وصفتها بأنها إرهابية لتنفيذ هجمات عليهم.

وأوصت هيئة مكافحة الإرهاب في ديوان رئاسة الوزراء الإسرائيلي كل من ينوي السفر إلى سيناء بالامتناع عن ذلك، وطلبت من عائلات إسرائيلية الاتصال بأقربائها الموجودين في سيناء وإبلاغهم بهذا الإنذار.

وقالت الهيئة إنها جددت "التحذير الشديد" من السفر إلى سيناء على ضوء معلومات تشير إلى احتمال وقوع هجمات على السياح الإسرائيليين الذين يمضون عطلهم هناك.

في مقابل ذلك, قلل مصدر أمنى مصري من أهمية الإنذار الإسرائيلي, وقال إن إسرائيل دأبت على إطلاق مثل هذه التحذيرات مع اقتراب أي أعياد أو مناسبات وطنية وقومية مصرية وخاصة في سيناء.

ونفى المصدر وجود أي "تنظيمات إرهابية" في سيناء, ووصف الحوادث التي تجري هناك بأنها فردية وعشوائية وغير منظمة, قائلا إن "سيناء مسيطر عليها تماما ومؤمنة".

كما قال مسؤول بقطاع السياحة في جنوب سيناء إن السياح الإسرائيليين لا يعيرون اهتماما لتلك البيانات التحذيرية "التي دائما ما تكون وراءها شركات سياحية إسرائيلية منافسة".

يذكر أن الإسرائيليين يفضلون قضاء عطلاتهم وأعيادهم في سيناء حيث إن دخولهم إلى تلك المنطقة يتم بالهوية الإسرائيلية فقط دون تأشيرات سابقة وذلك طبقا لاتفاقية مبرمة بين مصر وإسرائيل.

ويصل عدد السياح الإسرائيليين في سيناء وخاصة طابا وشرم الشيخ إلى أكثر  من 50 ألف إسرائيلي في الموسم الواحد حيث يعبرون عن طريق معبر طابا السياحي بجنوب سيناء المخصص للسياح الإسرائيليين فقط.

المصدر : وكالات