الجهات المختصة تحقق ببقايا مفخخة انفجرت قبل أربعة أيام أمام جامعة كركوك (الفرنسية)

قتل نحو 23 شخصا بينهم عناصر من الشرطة والجيش، وأصيب عشرات آخرون في هجمات متفرقة وقعت في العاصمة العراقية بغداد ومحيطها ومدن أخرى، وفق ما أفادت به مصادر أمنية وطبية.

وقال مصدر في وزارة الداخلية إن سبعة أشخاص قتلوا في بغداد واثنين في محيطها في انفجارات متفرقة وقعت في ساعات الصباح الأولى، بينما قالت مصادر أمنية وطبية بمدينتي كركوك وسامراء شمال بغداد إن 12 شخصا قتلوا في عدة هجمات وقعت صباح اليوم أيضا.

وطبقا للمصادر الأمنية فإن مفخختين انفجرتا وسط مدينة كركوك، واثنتين في سامراء، في حين فجر شخص نفسه في بعقوبة، وانفجر لغم أرضي بمنطقة التاجي، ولم تستبعد المصادر أن تكون قوات أمنية هدف هذه التفجيرات المتزامنة.

بدوره قال الصحفي محمد جليل باتصال هاتفي مع الجزيرة إن تفجيرات بغداد وقعت بالكاظمية والمشاهدة وحي العامل، وأكد أن القوات الأمنية أغلقت بشكل تام المناطق التي شهدت التفجيرات، ورجح زيادة عدد القتلى نظرا لخطورة حالة الكثير من الجرحى، الذين جرى توزيعهم على عدة مستشفيات بالعاصمة.

وقال جليل إن التفجيرات التي وقعت اليوم، كانت متوقعة في ظل تصعيد الخلاف بين القادة السياسيين.

يُذكر أن حصيلة الهجمات انخفضت عن أعلى معدلاتها عامي 2006 و2007، غير أنها ما زالت تثير القلق مع وصول عدد الضحايا في مارس/ آذار الماضي إلى 112 قتيلا.

المصدر : الجزيرة + وكالات