شرطة البحرين اعتقلت 80 من قادة المظاهرات وفق نشطاء المعارضة (رويترز)
شددت السلطات البحرينية إجراءاتها الأمنية في بعض مداخل العاصمة المنامة لمنع أي تجمعات شعبية كانت المعارضة قد دعت إليها قبيل بدء جولة البحرين في سباق السيارات "فورمولا 1".

وأوردت وكالة الصحافة الفرنسية أن المواجهات التي وقعت بين المحتجين وقوات الأمن قد استمرت منذ أمس حتى فجر اليوم الخميس.

وقال شهود عيان إن قوات الأمن استخدمت الغازات المدمعة وطلقات الخرطوش لتفريق المتظاهرين، الذين ألقوا من جانبهم قنابل المولوتوف الحارقة والحجارة على سيارات الشرطة.

ودعت المعارضة البحرينية إلى مظاهرات متواصلة ضمن "أسبوع للصمود والتحدي" بهدف إسماع صوتها بالتزامن مع استضافة السباق.

وخرج الآلاف في منطقة الدير بجزيرة المحرق في مسيرة رفعوا فيها صور مَن قتلوا خلال الاحتجاجات.

وقالت منظمة حقوقية مقربة من المعارضة الأربعاء إن السلطات اعتقلت مؤخرا 80 من قادة المظاهرات المناهضة لاستضافة السباقات بهدف احتواء الاحتجاجات التي تتصاعد قبل بدء السباقات الجمعة.

ونظمت هذه المظاهرات بدعوة من "ائتلاف شباب 14 فبراير" الذي يضم المجموعات الشبابية المعارضة للحكومة والعاملة خارج إطار المعارضة الرسمية، في حين توعد شباب الائتلاف عبر مواقع التواصل الاجتماعي بتنفيذ "ثلاثة أيام غضب" خلال يومي التجارب الحرة والرسمية الجمعة والسبت ويوم السباق نفسه الأحد.

في الأثناء طالبت مجموعة من أعضاء مجلس العموم البريطاني بإلغاء سباق جولة البحرين من سباقات سيارات فورمولا 1.

وبحسب بيان وقع عليه خمسة من أعضاء المجلس فإن "البرلمان مندهش من إقامة سباق البحرين رغم الاعتراضات التي أبدتها منظمة العفو الدولية ومنظمات أخرى نظرا لانتهاك حقوق الإنسان في البحرين".
 
وفي المقابل، أكد وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أليستر بيرت أنه "ليس من شأن المملكة المتحدة أن تقول إن سباقا لفورمولا 1 يجب أن يقام أو يلغى".

المصدر : وكالات