يديعوت أحرونوت: سليمان كان يُعرف في إسرائيل كضابط وجنتلمان (الفرنسية)
امتدح وزيران إسرائيليان مدير المخابرات المصرية السابق والمرشح الحالي للانتخابات الرئاسية المصرية عمر سليمان ووصفاه بأنه "جيد" بالنسبة لإسرائيل، رغم تشديد محللين وصحفيين على أن مديح الرجل في إسرائيل قد يضر به انتخابيا.

ونقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي في موقعها على الإنترنت عن سيلفان شالوم نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي، قوله إن سليمان "قادر على وقف وصول الأسلحة إلى سيناء وقطاع غزة".

وكان شالوم قد صرح الأحد بأن سليمان "الذي يدرك الأمور من الداخل قادر على إحداث تغيير يوقف وصول الأسلحة والجهات المعادية من مصر إلى قطاع غزة"، لافتاً الى أنه توسط عدة مرات بين إسرائيل وجهات فلسطينية مختلفة.

كما نقلت الإذاعة عن وزير الأمن السابق بنيامين بن إليعازر قوله إن عمر سليمان "جيد بالنسبة لإسرائيل".

ونسبت الإذاعة لمصادر مصرية القول إنه مع اقتراب موعد الانتخابات يوم 23 مايو/أيار القادم، فإن المرشح أحمد شفيق -آخر رئيس حكومة في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك- "سيضطر إلى سحب ترشيحه ليوفر فرصة الفوز لعمر سليمان".

من جهتها تناولت صحيفة يديعوت أحرونوت ترشيح سليمان، ووصفته بأنه كان من أشد المخلصين لمبارك "ويده اليمنى". كما أشارت إلى أنه خلال شغله لمنصبه في رئاسة المخابرات "كان يُعرف في إسرائيل كضابط وجنتلمان".

وفي غضون ذلك حذرت الصحفية الإسرائيلية سمدار بيري المعروفة بعلاقاتها الوثيقة مع المؤسسة الأمنية والاستخباراتية الإسرائيلية، من أن "كيل المديح لسليمان في إسرائيل سيسيئ إليه في مصر".

وكتبت في مقال لها بعنوان "الرئيس المصري القادم" أنه "يجب تجنب قول أي كلمة (مديح في حق سليمان) لأنها ستكون زائدة"، وستظهر إسرائيل على أنها تعمل لصالح سليمان.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية