البابا شنودة قام بعدة زيارات علاجية للخارج خلال السنوات الماضية (الفرنسية)

نفت مصادر كنسية مصرية اليوم الخميس أنباء ترددت عن تدهور صحة البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، ونقله إلى مستشفى السلام الدولي.

وقالت المصادر إن البابا بصحة جيدة وإنه أجرى بعض الفحوصات الطبية التي أثبتت سلامة عموده الفقري الذي كان يعاني منه.

وأضافت أن البابا مستمر في تلقي العلاج الذي نصحه به الأطباء حتى تعافيه تماما، رغم الاستجابة السريعة التي أظهرتها الفحوصات اليوم.

يُذكر أن البابا شنودة الثالث (84 عاما) كان قد توجه إلى الولايات المتحدة من أجل تلقي علاج طبي جراء مشاكل في الكليتين عام 2008.

ونقل عن أحد أقرباء البابا آنذاك أنه يعاني من مشاكل حادة في الكليتين، ونصحه أطباؤه بالتوجه فورا إلى الولايات المتحدة.

وكان البابا شنودة الثالث -الذي يرأس الكنيسة القبطية في مصر منذ عام 1971- قد قام بعدة زيارات للخارج في السنوات الأخيرة من أجل العلاج.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية