أردنيون يرفعون لافتة تؤيد الملك في مسيرة بعمّان (الجزيرة-أرشيف)

أفرجت محكمة أمن الدولة الأردنية الخميس، وبموجب عفو خاص، عن ناشط شاب حكمت عليه بالسجن لسنتين بعد إحراقه صورة للملك عبد الله الثاني على ما أفاد به محاميه.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المحامي موسى العبداللات أن "المحكمة أفرجت اليوم الخميس عن عدي أبو عيسى (18 عاما) بموجب عفو ملكي خاص صدر في 29 فبراير/شباط الماضي".
 
وكان الملك الأردني أصدر عفوا خاصا عن أبو عيسى الذي حكمت محكمة أمن الدولة بسجنه لسنتين بتهمة "المس بكرامة الملك"، وذلك بعد إحراقه صورة للملك في مبنى بلدية مادبا (30 كم جنوب عمان) في يناير/كانون الثاني الماضي.
 
وطالب العبداللات "بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين في سجون المملكة وعددهم قرابة سبعين شخص"، داعيا إلى "إلغاء محكمة أمن الدولة التي هي محل انتقاد دولي".
 
وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الأميركية المدافعة عن حقوق الإنسان حضت الأردن على سحب تهمة "المس بكرامة الملك" الموجهة لأبو عيسى.

وقد أفاد أبو عيسى خلال التحقيق معه بأنه أحرق صورة الملك احتجاجا على حرق المواطن الأردني أحمد المطارنة (52 عاما) نفسه في عمّان بسبب ظروفه الاقتصادية.

وقدم أبو عيسى الموقوف منذ 12 يناير/كانون الثاني اعتذارا للملك عن تصرفه الذي وصفه بـ"الاندفاعي"، في رسالة نقلها محاميه.

ويشهد الأردن الذي يعاني من أوضاع اقتصادية صعبة، منذ نحو عام تظاهرات تطالب بإصلاحات سياسية واقتصادية وبمكافحة الفساد.

المصدر : الفرنسية