"الشباب" تنفي سقوط مقديشو
آخر تحديث: 2012/3/6 الساعة 06:16 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/3/6 الساعة 06:16 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/13 هـ

"الشباب" تنفي سقوط مقديشو

حركة الشباب المجاهدين أكدت أنها غيرت تكتيكها العسكري وأنها أوقعت عدوها في الفخ الذي نصبته له (الجزيرة-أرشيف)


قاسم أحمد سهل-مقديشو

نفت حركة الشباب المجاهدين تصريحات مسؤولي الحكومة الانتقالية بالصومال وقيادة قوات الاتحاد الأفريقي بأن العاصمة مقديشو سقطت بالكامل في أيدي القوات الحكومية وقوات الاتحاد، وأن عملياتهما ستتجه بعد الآن إلى المحافظات المجاورة للعاصمة.

ووصف مسؤول الحركة لمدينة مقديشو الشيخ محمد حسن، في مؤتمر صحفي عقده الاثنين في حي داينيلي جنوب العاصمة، تلك التصريحات بدعاية إعلامية تهدف لجمع الأموال ممن وصفهم بكفار العالم، مضيفا "أقول للمسلمين وللأعداء في الداخل والخارج إن سقوط مقديشو في أيدي العدو أمر لم يتحقق ولن يتحقق أبدا".

القوات الحكومية أعلنت سيطرتها على قاعدة للشباب قبل أيام (الجزيرة نت)

ادعاءات كاذبة
وأوضح أنهم تفقدوا أمس عدة مناطق من مقديشو بحرية قائلا "نحن في داينيلي وهي من أحياء مقديشو لا سيما ونحن الآن في مركزها الإداري كما ترون بأعينكم حيث ادعى العدو أكثر من مرة أن كامل مقديشو في قبضته وأنه في مناطق خارج مقديشو وهي ادعاءات كاذبة ومخالفة للواقع".

وأضاف الشيخ محمد أن الحركة غيرت تكتيكها العسكري قبل سبعة شهور وأمرت مقاتليها بإخلاء مواقعهم الدفاعية في العاصمة للسماح لقوات العدو -في إشارة إلى القوات الحكومية وقوات الاتحاد الأفريقي- بالوصول إلى مواقع مكشوفة ومن ثم الانقضاض عليهم، وقال "لقد أثمر تكتيكنا العسكري ووقع العدو في الفخ الذي نصبنا له وجثثهم ملقاة في كل مكان".

وفي السياق ذاته اعترف مسؤول الحركة بتقدم القوات الحكومية والأفريقية إلى مواقع معينة وبعض المباني العالية، لكنه أكد أنهم لا يقاتلون للدفاع عن مبان عالية أو أشجار بل الهدف هو "توجيه ضربات مؤلمة للعدو إرضاء لله، ونجحنا في ذلك الأمر".

حماية الشعب
وعلى صعيد وجود الحركة وتنفيذها لعملياتها، قال حسن إن مقاتلي الحركة موجودون في كل أنحاء العاصمة وينفذون عملياتهم ضد الأهداف التي يختارونها بحرية تامة، مؤكدا أنهم يحمون الشعب وممتلكاته بينما تحمي القوات الحكومية والأفريقية نفسها في مواقع تحت الأرض.

وتأتي هذه التصريحات بعد يوم من حديث للرئيس الصومالي شريف الشيخ أحمد ذكر خلاله أن 99% من مقديشو في أيدي القوات الحكومية والقوات الداعمة لها من الاتحاد الأفريقي، وتتحكمان فيها، وأنه يتوقع سقوط المناطق الباقية منها قريبا.

رئيس الصومال أعلن أن 99% من مقديشو في أيدي القوات الحكومية والقوات الداعمة لها (الجزيرة-أرشيف)
مقديشو أولا
وذكر الرئيس الذي كان يتفقد أمس الأول المناطق التي سيطرت عليها القوات الحكومية والأفريقية السبت أنهم وجّهوا ثقلهم العسكري إلى العاصمة باعتبار أن من ينجح في السيطرة عليها يمكنه تلقائيا السيطرة على باقي المحافظات والمناطق الأخرى، قائلا "ما نشهده هو تطور تاريخي كما علمنا التاريخ إذا تحررت العاصمة سيكون سهلا تحرير المناطق الأخرى".

وأضاف أنه سيتم تكثيف العمليات العسكرية الجارية في المناطق الوسطى والجنوبية، كما سيتم الإسراع في تحرير المناطق الباقية من العاصمة، مؤكدا أن "العمليات ضد القاعدة جارية في مناطق كثيرة من الصومال في الوسط والجنوب وفي بونت لاند"، ووجّه شكره للدول التي تساعد في هذه العمليات وحتى الذين تعاطفوا مع الشعب الصومالي.

ولا يزال مقاتلو الشباب المجاهدين يقاتلون في أحياء كاران وهوروا وداينيلي وياخشيد في شمال وجنوب مقديشو، وتنفذ الشباب عمليات تفجيرية واغتيالات في المناطق التي تسيطر عليها القوات الحكومية والأفريقية، كما لا تزال الحركة تسيطر على مساحات واسعة من جنوب ووسط الصومال.

المصدر : الجزيرة

التعليقات