مصطفى عبد الجليل أُعيد انتخابه رغم حملة انتقادات واسعة لأدائه (الجزيرة)
أعاد المجلس الانتقالي الليبي خلال اجتماعه الاثنين في العاصمة الليبية طرابلس انتخاب مصطفى عبد الجليلرئيسا له، كما اختار نائبيْن له.

وبحسب عضو المجلس مصطفى لندي في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية، فإن النائبين هما الدكتور مصطفى الهوني الذي اختير نائبا أول، أما النائب الثاني فهو سالم قنان.

وأوضح أن "مدة عمل المجلس ستظل كما هو مقرر لها إلى حين انتخاب المؤتمر الوطني العام (الجمعية التأسيسية) المقرر يوم 23 يونيو/حزيران المقبل".

وأشار إلى أن هذا الانتخاب جاء تنفيذا لأحد بنود الإعلان الدستوري المؤقت الذي ينص على أن ينتخب رئيس المجلس ونائبان له عندما يتم تحرير كامل التراب الليبي وتكون جميع المجالس المحلية بمختلف مناطق ليبيا ممثلة في الانتقالي.

وأكد لندي أن "المجلس وافق على استقالة نائب رئيس المجلس الوطني الانتقالي والمتحدث السابق الرسمي باسمه عبد الحفيظ غوقة".

وكان المجلس قد عين في فبراير/شباط الماضي الدكتور محمد نصر الحريزي ليكون ناطقا رسميا باسمه.

وكان غوقة تقدم باستقالته للمجلس إثر انتقاد شعبي شديد لأدائه، وصل إلى حد الاعتداء عليه بالضرب خلال زيارته أحد الاحتفالات في جامعة بنغازي في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ويواجه المجلس الوطني الانتقالي ورئيسه مصطفى عبد الجليل حملة انتقادات واسعة لأدائه الذي وصف بأنه "متواضع" في إدارة شؤون البلاد بعد الإطاحة بنظام العقيد الراحل معمر القذافي.

المصدر : الفرنسية