الهجوم شنته طائرة أميركية بدون طيار في محافظة شبوة جنوبي اليمن (الأوروبية-أرشيف)

قال مسؤولون محليون إن خمسة على الأقل ممن يشتبه في انتمائهم لـتنظيم القاعدة قتلوا اليوم الجمعة في هجوم شنته طائرة أميركية بدون طيار على سيارة كانوا يستقلونها في محافظة شبوة بجنوبي اليمن. في حين لقي شخصان مصرعهما برصاص مسلحين في مدينة عدن الجنوبية.

وأوضح مسؤول محلي أن الطائرة حولت السيارة إلى كتلة من اللهب فقتل كل من فيها، وأضاف أن أحد المارة قتل وأصيب خمسة بجروح، في حين صرح مسؤول في مستشفى عزان بشبوة بأن ستة مدنيين كانوا يستقلون سيارة تسير في الاتجاه المعاكس للسيارة المستهدفة أصيبوا بجروح لكن أحدهم توفي لاحقا.

وأوضح سكان محليون أن طائرة أخرى بدون طيار استهدفت بناية يستخدمها مسلحون محسوبون على القاعدة، لكنها كانت خالية في ذلك الوقت.

وعزز تنظيم القاعدة سيطرته على مناطق في جنوب اليمن خلال احتجاجات العام الماضي ضد الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح الذي تنحى في فبراير/شباط. وردت الولايات المتحدة بشن حملة هجمات باستخدام طائرات بدون طيار على متشددين يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة.

وفي وقت سابق الشهر الجاري، أسفرت هجمات أميركية بطائرات بدون طيار عن مقتل ما لا يقل عن 25 مقاتلا مرتبطين بتنظيم القاعدة بينهم أحد القادة، وأسفرت غارة شنها سلاح الجو اليمني عن مقتل 20، في أكبر ضربات جوية منذ تولي الرئيس الجديد عبد ربه منصور هادي السلطة.

المسلحون يستهدفون آل عشال لتشكيلهم جبهة شعبية لمقاومة تمدد القاعدة بأبين  (الجزيرة-أرشيف)

قتيلان بعدن
وفي حادث منفصل، قال مسؤول محلي إن مقاتلين يشتبه في أنهم ينتمون للقاعدة قتلوا بالرصاص رجلين في مدينة عدن جنوب البلاد اليوم الجمعة، وأضاف أن الضحيتين ينتميان إلى قبيلة معارضة لمسلحي جماعة "أنصار الشريعة" المحسوبة على تنظيم القاعدة بجزيرة العرب.

وأفاد مراسل الجزيرة نت ياسر حسن بأن القتيلين أحدهما مرافق شخصي للقيادي في حزب التجمع اليمني للإصلاح وعضو مجلس الشورى اليمني محمد حسين عشال، والآخر قريب له.

وقال عشال -في حديث للجزيرة نت- إن أحد مرافقيه وقريبا آخر له كانا في طريقهما لأداء صلاة الجمعة في مسجد بمنطقة الدرين بعدن فهاجمهما مسلحون على متن سيارة صغيرة، واتهم تنظيم القاعدة بالوقوف وراء الحادث.

وكان عشال قد نجا من أربع محاولات اغتيال استهدفته خلال العام الماضي، فيما قتل نجله عبد الحكيم برصاص مسلحي القاعدة بالعاصمة صنعاء في سبتمبر/أيلول الماضي، كما لقي ابن عمه أبوبكر عشال مصرعه بمحافظة أبين برصاص مسلحي القاعدة في أغسطس/آب الماضي.

ويستهدف تنظيم القاعدة آل عشال بسبب تشكيلهم جبهة شعبية لمقاومة تمدده في محافظة أبين، ومنعه من السيطرة على منطقة مودية بذات المحافظة.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن الرئيس هادي بعث ببرقية عزاء لآل عشال، ووجه الأجهزة الأمنية بمتابعة القضية وسرعة القبض على القتلة.

يشار إلى أن تنظيم القاعدة يسيطر على مدينتيْ زنجبار وجعار كبرى مدن محافظة أبين منذ مايو/أيار الماضي، كما تمكن التنظيم مؤخراً من التمدد والسيطرة على مناطق بمحافظة شبوة، وسط مخاوف من السيطرة على محافظتيْ عدن ولحج بجنوب اليمن.

المصدر : الجزيرة + وكالات