بعض أفراد الدرك الجزائري يتفقدون مكان هجوم انتحاري خلف عشرات القتلى عام 2008 (الفرنسية)

أفادت مصادر أمنية وإعلامية جزائرية أن "انتحاريا" شن اليوم السبت هجوما بسيارة مفخخة على قاعدة أمنية في جنوب البلاد مما أسفر عن إصابة أكثر من 20 شخصا جلهم من جهاز الدفاع المدني وأفراد الدرك، وقد قتل الانتحاري على الفور.
 
وفي تفاصيل الهجوم أوضحت تلك المصادر أن انتحاريا اقتحم بسيارة رباعية الدفع محملة بالمتفجرات قاعدة لقوات الأمن في بلدة بمنطقة الصحراء وسط تمنراست وهي واحة تقع على بعد نحو ألفي كيلومتر جنوب العاصمة الجزائر قرب الحدود مع مالي والنيجر.

وقد انفجرت السيارة عندما اصطدمت بالجدار الخارجي لقاعدة قوات الدرك في الساعات الأولى من صباح اليوم مما تسبب في إصابة 24 شخصا بينهم مدنيان وخمسة من جهاز الدفاع المدني والبقية من أفراد الدرك، كما لقي الانتحاري حتفه على الفور.

ويعتبر هذا الهجوم هو الأول من نوعه الذي يقع بولاية تمنراست التي ترتبط بحدود مع مالي. ويشن تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي وهو جناح تنظيم القاعدة في شمال أفريقيا، عمليات مسلحة في الجزائر وفي عدد من بلدان الساحل والصحراء.

المصدر : وكالات