الثلوج سقطت في تبوك السعودية (رويترز)
تجتاح منطقة الخليج العربي موجة من الغبار والأتربة، أدت في كثير من الأحيان إلى حجب الرؤية مما استدعى إجراءات خاصة لمواجهتها، فيما سقطت الثلوج في منطقة تبوك السعودية القريبة من الحدود مع الأردن.
 
ومصدر هذه العواصف الترابية شمالي وشرقي السعودية، حيث تأثرت منطقة الهفوف, الدمام والظهران صباح اليوم بهبوب رياحٍ عاتية قوية السرعة وصلت إلى ثلاثين عقدة أي إلى ثمانين كلم في الساعة.

وكان مستوى الرؤية الأفقية شبه منعدم في الهفوف, ووصلت إلى ثلاثمائة متر في الظهران، ولأن سرعة الرياح كانت قوية ونشطة ساعدت على تحرك الرمال الصحراوية وعملت على إثارة الغبار والأتربة.

ومن المتوقع أن تستمر الرياح المغبرة على منطقة الخليج حتى 48 ساعة القادمة, مع تدن في مستوى الرؤية الأفقية إلى ألف قدم.

وأفاد مراسل الجزيرة في الرياض بأن الدراسة علقت اليوم في العاصمة السعودية وبعض المحافظات المجاورة لها إثر موجة الغبار، ورفعت القطاعات الصحية السعودية درجة استعداداتها وتقديم الخدمات الصحية الطارئة لمرضى الجهاز التنفسي.

وفي قطر توقعت إدارة الأرصاد الجوية أن يكون الطقس مساء اليوم وحتى الساعة السادسة من صباح يوم غد الأحد مغبرا، محذرة من رياح قوية وأمواج عالية في عرض البحر ورؤية متدنية.

وفي العاصمة الأردنية عمان أعلنت مديرية الدفاع المدني ودائرة السير أن عشرة أشخاص لقوا حتفهم وأصيب 224 آخرون في حوادث متفرقة بسبب سوء الأحوال الجوية التي تشهدها البلاد منذ الخميس.

ويشهد الأردن سقوط ثلوج وأمطار غزيرة نتيجة منخفض جوي، هو الأقوى منذ نحو عشر سنوات. وامتد سقوط الثلوج إلى منطقة تبوك الواقعة شمالي غربي السعودية على مقربة من الحدود مع الأردن.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية