"إعلان بغداد" سيدعو إلى إصلاح وتطوير الجامعة العربية (الجزيرة)
حصلت الجزيرة على الخطوط العريضة لـ"إعلان بغداد" الذي يتوقع أن يتبناه القادة العرب المشاركون في القمة العربية الـ23 مساء اليوم بالعاصمة العراقية بغداد، ويؤكد الإعلان ضمن أهم نقاطه على مساندة الأقطار العربية لحل الأزمة السورية عبر مقترحات المبعوث الخاص للأمم المتحدة والجامعة العربية كوفي أنان، كما يدعو إلى حل "عادل" للصراع العربي الإسرائيلي.

وقد نقل موفد الجزيرة نت إلى بغداد أن الإعلان يتحدث عن ضرورة "التقيد الفوري والكامل" بمقترحات كوفي أنان لوضع حد لمسلسل العنف المتصاعد بسوريا، ويؤكد على ضرورة إجراء حوار سياسي بين كافة الأطراف يفضي لحل الأزمة.

وبشأن ملف الصراع العربي الإسرائيلي، يشير الإعلان إلى ضرورة التوصل لحل للصراع وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية. كما يدعو إلى تسوية الخلافات العربية عن طريق الحوار والسبل السلمية بعيدا عن لغة التهديد ومنطق التآمر.
من جهة أخرى يؤكد إعلان بغداد على التضامن مع الأسرى الفلسطينيين في المعتقلات الإسرائيلية خاصة بعد أن دشن البعض منهم إضرابا مفتوحا عن الطعام للاحتجاج على تردي أوضاعهم وتصاعد وطأة الانتهاكات التي تمس كرامتهم.

كما يعبر الإعلان عن دعمه لجمهورية السودان ضد ما وصفها بـ"محاولات النيل من سيادتها"، ويشيد بعملية انتقال السلطة التي شهدها اليمن وبنجاح الانتخابات الرئاسية هناك.

ويدين الإعلان "الإرهاب بكافة أشكاله" ويدعو إلى تجفيف منابعه.

وبخصوص مستقبل جامعة الدول العربية، يؤكد إعلان بغداد على ضرورة مواصلة الجهود لتطوير وإصلاح منظومة الجامعة، ويحث -من جهة أخرى- الدول العربية على التفكير في الانضمام لاتفاقية حظر الأسلحة رغم استمرار إسرائيل في رفض ذلك.
 
كما يحث البيان الأقطار العربية على بدل كل الجهود التي من شأنها ضمان تكامل الاقتصادات العربية ضمن رؤية موحدة تصون كرامة المواطن العربي وتحقق تطلعاته.

المصدر : الجزيرة