مهرجان نسائي للمطالبة برحيل الرئيس الموريتاني
آخر تحديث: 2012/3/29 الساعة 13:41 (مكة المكرمة) الموافق 1433/5/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/3/29 الساعة 13:41 (مكة المكرمة) الموافق 1433/5/7 هـ

مهرجان نسائي للمطالبة برحيل الرئيس الموريتاني

المهرجان استعرض الحصيلة الهزيلة لنظام الرئيس الحالي في جميع المجالات (الجزيرة نت)

أمين محمد-نواكشوط

نظمت نساء حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية الإسلامي في موريتانيا (تواصل) مهرجانا جماهيريا لاستعراض ما وصفنه بالحصيلة الهزيلة لنظام الرئيس الحالي محمد ولد عبد العزيز في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وللمطالبة برحيله عن السلطة.

وقال رئيس الحزب محمد جميل منصور إنه لم يعد من خيار لولد عبد العزيز بعد أن أفسد البلاد وأنهك العباد سوى الرحيل الفوري عن السلطة, لتجنيب البلاد ويلات المنزلقات والمطبات الخطيرة التي تعصف ببلدان أخرى. 

وقال منصور خلال المهرجان إن بعض المقربين من النظام يحاولون ربط دعوات المعارضة ومطالبتها بالتغيير بالتحريض على العنف والفوضى, ويفسرون كل دعوة للتغيير بكونها دعوة للفوضى والعنف للتأثير على حماس الناس وتعلقهم بالتغيير. 

منصور: لم يعد هناك خيار أمام ولد عبد العزيز سوى الرحيل (الجزيرة نت)

التغيير لا الفوضى
وشدد ولد منصور على أنهم في المعارضة مصرون على التغيير الحقيقي والجذري والجاد بقدر إصرارهم على رفض الفوضى والعنف، ولكن الواقع برهن على أن ثبات وتصميم وسلمية الشعوب أطاحت بالنظم الديكتاتورية في العالم العربي وفي مصر تحديدا. 

وأشار إلى أن ولد عبد العزيز تميز عن الرؤساء السابقين بكونه أول رئيس يمارس الفساد ويشجع الفساد ويحمي الفساد ولكن تحت شعار محاربة الفساد, منوها إلى أنه من المفارقات أن ولد عبد العزيز نفى خلال الأيام الماضية أي وجود لصفقات التراضي خلال فترة حكمه وهو أمر بعيد عن الصحة، ويكفي أن صفقة واحدة من صفقات التراضي المثيرة للجدل قد منحت بأكثر من ملياري أوقية خلال الفترة الماضية, وفق قوله. 

وقالت رئيس المنظمة النسائية للحزب آمنة بنت أشفغ المختار إن النظام الحالي تعدى على كل ما تحقق للمرأة خلال السنوات الماضية، وشهدت المكتسبات السياسية انحسارا وتراجعا بالسنتين الأخيرتين, حيث تمت إقالة جميع المحافظات النساء اللائي تم تعيينهن خلال فترة الرئيس السابق، كما تم تقليص عدد الوزيرات بالحكومة، وتم تقليص النسبة المنصوص عليها قانونيا بالبرلمان من 20% إلى 13% وفق نتائج الحوار الأخير الذي شاركت فيه بعض الأحزاب السياسية وصادق عليه البرلمان.

"حصاد السنوات العجاف" الشعار الذي حمله المهرجان الجزيرة نت

سياقات
وخلال المهرجان الذي نظم تحت شعار حصاد السنوات العجاف حان التغيير، أكدت القيادات النسائية بحزب تواصل أن المهرجان يأتي ضمن قرار الحزب الانخراط في عمل سياسي معارض وقوي وبكل فعالية وحيوية من أجل الدفع باتجاه إسقاط النظام الحالي. 

وكانت المعارضة قد تظاهرات عدة مرات الأيام الماضية للدعوة إلى رحيل النظام، وتعهدت بتصعيد النضال وتقويته حتى يتم ترحيل النظام الحالي وإقامة نظام عادل مكانه. 

ولكن ولد عبد العزيز وأغلبيته اتهموا خصومهم بمحاولة استنساخ تجارب لا يمكن استنباتها بالأرضية الموريتانية, بحكم حداثة وصول الرئيس الحالي للسلطة وحجم الإنجازات التي حققها. 

كما اتهم في مهرجان شعبي له قبل أيام خصومه بالفساد، وبالتسبب في الأزمات الاجتماعية والاقتصادية التي عاناها الشعب طيلة العقود الماضية.

المصدر : الجزيرة

التعليقات