وزير الداخلية الجزائري تحدث عن تشكيل لجنة حدودية مشتركة مع ليبيا (الفرنسية-أرشيف) 
أعلنت وزارة الداخلية الجزائرية أن وزير الداخلية الليبي فوزي عبد العال سيصل الثلاثاء إلى العاصمة الجزائرية، في زيارة تستغرق يومين، بناء على دعوة من نظيره الجزائري دحو ولد قابلية.

وبحسب البيان -الذي أوردته وكالة الأنباء الجزائرية- فإن الوزيرين سيجريان محادثات "تتناول تعزيز التعاون بين وزارتيْ الداخلية في البلدين، وخصوصا في المسائل ذات الاهتمام المشترك، مثل أمن الحدود، ومكافحة الجريمة المنظمة، وتنمية المناطق الحدودية والتدريب".

وسيزور عبد العال أيضا المدرسة العليا للشرطة، ومختبر الشرطة العلمي، ومقر إدارة وحدات أمن الجمهورية. وسيزور أيضا المعهد الوطني لعلم الجريمة والتدريب للحماية المدنية.

يذكر أن وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي أعلن -خلال زيارته لطرابلس في بداية مارس/آذار الحالي- أن بلاده ستساعد ليبيا في "بناء جيش وشرطة". وتحدث الطرفان آنذاك عن الأمن على طول الحدود المشتركة التي تبلغ حوالي ألف كيلومتر.

وكان ولد قابلية قد أعلن -بُعيد ذلك لدى عودته من اجتماع أمني في طرابلس- أنه سيتم تشكيل لجنة حدودية بين الجزائر وليبيا من الآن وحتى نهاية مارس/آذار الحالي أثناء زيارة عبد العال.

وقال ولد قابلية -على هامش جلسة للبرلمان- إن "تشكيل مثل هذه اللجنة الثنائية الحدودية بهدف إحلال الأمن ومراقبة الحدود المشتركة سيجري على غرار ما تم مع النيجر ومالي، في تعاون أعطى نتائج إيجابية".

وشكلت الجزائر في أبريل/نيسان2010 مع كل من النيجر ومالي وموريتانيا، لجنة عليا مشتركة مقرها في تمنراست بجنوب الجزائر لمكافحة تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي ومهربي السلع في منطقة الساحل.

المصدر : الفرنسية