الهاشمي أكد أن حارسه عامر البطاوي قتل تحت وطأة التعذيب أثناء فترة اعتقاله (الجزيرة)

طالب طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي بتشكيل لجنة -بمشاركة المنظمات الحقوقية العربية والدولية- للتحقيق في ظروف اعتقال أفراد حمايته، بعد وفاة أحدهم تحت التعذيب، إثر اعتقاله من قبل أحد الأفواج التابعة لعمليات بغداد.

وقال الهاشمي -في كلمة له من أربيل- إن حارسه عامر البطاوي قتل تحت التعذيب، مطالبا بتشكيل لجنة تحقيق مستقلة لكشف ملابسات مقتله.

وأضاف أن جثة البطاوي سلمت لذويه وبها آثار نزيف من جميع أجزاء جسمه، مؤكدا أن التعذيب بات السمة البارزة في التحقيق مع أفراد حمايته.

وكانت السلطات العراقية قد اعتقلت عددا من حراسه ومرافقيه بتهمة "الإرهاب"، ووجهت إلى الهاشمي نفسه التهمة ذاتها دون الإعلان عن تفاصيل.

وأظهر التلفزيون العراقي الحكومي منذ أشهر ما قال إنها اعترافات من حراس الهاشمي المعتقلين، وهي خطوة كان مجلس القضاء العراقي قد تنصل منها واعتبرها غير كافية.

يشار إلى أن الحكومة المركزية في العراق تسعى لمحاكمة الهاشمي -وهو أحد كبار الساسة المنتمين للسنة في البلاد- بتهم إدارة ما عرف بفرق الموت، في قضية أثارت مخاوف من زيادة التوتر الطائفي بعد انسحاب القوات الأميركية في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وقد أصدرت الحكومة مذكرة اعتقال بحق الهاشمي عشية انسحاب القوات الأميركية، مما أدى إلى أزمة سياسية شهدت إعلان كتلة الهاشمي مقاطعة البرلمان ومجلس الوزراء.

لكن الهاشمي ما زال يتخذ من إقليم كردستان العراق في شمال البلاد ملاذا آمنا له، ودخل الأكراد في خلاف مع الحكومة المركزية ببغداد.

المصدر : الجزيرة