"الشباب" تستأنف قصف قصر الرئاسة بمقديشو
آخر تحديث: 2012/3/20 الساعة 17:37 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/3/20 الساعة 17:37 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/27 هـ

"الشباب" تستأنف قصف قصر الرئاسة بمقديشو

تشييع أحد ضحايا القصف أمس (الجزيرة نت)
استأنف مسلحو حركة الشباب المجاهدين الصومالية اليوم قصف مقر الرئاسة في العاصمة مقديشو، بعد مقتل ستة مدنيين وإصابة خمسة آخرين في قصف شنته أمس على المكان نفسه.

وقال شهود عيان إن المسلحين شنوا هجوما بقذائف المورتر عند قصر الرئاسة لليوم الثاني على التوالي، وردت قوات حفظ السلام التابعة لـالاتحاد الأفريقي (أميسوم) بإطلاق كثيف على مصدر القصف، في واحدة من أعنف المعارك التي هزت العاصمة منذ عدة أشهر.

ونقلت وكالة رويترز عن المتحدث باسم القوة الأفريقية بادي أنكوندا أن المسلحين استهدفوا القصر لكن القذائف سقطت في الخارج، ولم تحدث إصابات.

وبدورهم عبر سكان يعيشون في محيط المجمع الرئاسي عن شعورهم بالخوف وأنهم بصدد مغادرة المدينة هربا من القصف بالأسلحة الثقيلة الذي يعد الأعنف منذ أن سحبت حركة الشباب معظم قواتها إلى المناطق النائية.

وكان المسلحون قالوا أمس الاثنين إنهم سيواصلون ضرب مجمع الرئاسة الذي يضم وزارات الحكومة بقذائف المورتر والتفجيرات الانتحارية.

وأسفر إطلاق وابل من قذائف المورتر مساء الأحد عن مقتل ستة مدنيين بينهم أربعة من أسرة واحدة وإصابة خمسة آخرين في مخيم للنازحين جنوب مقديشو وفق ما نقله مراسل الجزيرة نت في مقديشو قاسم أحمد سهل.

وسط الصومال
من جهة أخرى سيطر مسلحو حركة الشباب على مدينة طوس مريب وسط الصومال بعد "دحر" عناصر تنظيم أهل السنة والجماعة الموالية للحكومة.

وقال الشيخ محمد إبراهيم -القيادي في حركة الشباب- إن مقاتلي الحركة سيطروا على المنطقة بعد مهاجمتها من كل الاتجاهات في وقت مبكر اليوم الثلاثاء، مشيرا إلى أن مسلحي تنظيم أهل السنة فروا من المدينة.

وتعتبر طوس مريب الواقعة على طريق رئيسية منطقة إستراتيجية في محافظة جلجدود وسط الصومال ويتنازع عليها مسلحو حركة الشباب ومقاتلو أهل السنة والجماعة ذوو التوجه الصوفي.

وتتواجه هاتان الجماعتان باستمرار للاستيلاء على المدينة، وتتبادلان السيطرة عليها بين وقت وآخر.

المصدر : وكالات