محكمة الحريري تعدّل قرارها الاتهامي
آخر تحديث: 2012/3/2 الساعة 20:42 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/3/2 الساعة 20:42 (مكة المكرمة) الموافق 1433/4/9 هـ

محكمة الحريري تعدّل قرارها الاتهامي

ميقاتي قال إن بلمار أبلغه بالتعديل في فبراير/شباط الماضي (رويترز-أرشيف)

طلب الادعاء في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان إدخال تعديلات على القرار الاتهامي الذي صدر عن المحكمة بقضية اغتيال رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري، وإدراج تهمة جديدة هي تكوين جماعة إجرامية.

وقالت المحكمة في بيان اليوم الجمعة إن "الادعاء طلب في 8 فبراير/شباط أن يعدل القرار الاتهامي وذلك في إيداع سري وجهه إلى قاضي الإجراءات التمهيدية وحده"، موضحة أن "محتويات القرار الاتهامي المعدل ما زالت سرية".

وكان رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي قد أعلن يوم 14 فبراير/شباط الماضي أن المدعي دانيال بلمار أبلغه أنه سيطلب تعديل القرار الاتهامي قبل استقالته من المحكمة الدولية الخاصة بلبنان أواخر فبراير/شباط.

وأضاف أن هذه التعديلات تشمل الهجمات التي استهدفت ثلاثة آخرين من رجال السياسة اللبنانيين على علاقة باغتيال الحريري. وهم الأمين العام السابق للحزب الشيوعي اللبناني جورج حاوي الذي اغتيل بسيارة مفخخة في يونيو/حزيران 2005، ووزير الدفاع السابق إلياس المر الذي نجا من هجوم من هذا النوع في يوليو/تموز 2005، والنائب والوزير السابق مروان حمادة الذي نجا من محاولة اغتيال في 2004.

قابلة للرفض

التعديلات تشمل الهجمات التي استهدفت ثلاثة آخرين من رجال السياسة اللبنانيين على علاقة باغتيال الحريري
وسيستند قاضي الإجراءات التمهيدية إلى التعريف الذي ستعطيه غرفة الاستئناف عندما ستبحث طلب المدعي بشأن تعديل قرار الاتهام، كما أوضح البيان، مشيرا إلى أن القاضي "يمكنه أن يصدق أو يرد التعديلات المقترحة كلها أو جزءا منها".

وكان القرار الاتهامي الأولي صدر يوم 17 أغسطس/آب 2011، وأودع المدعي بلمار القرار الذي يستهدف أربعة من عناصر حزب الله يوم 17 يناير/كانون الثاني 2011 وأكده يوم 28 يونيو/حزيران 2011 قاضي الإجراءات التمهيدية.

وكان قضاة المحكمة الدولية الخاصة بلبنان أمروا في الأول من فبراير/شباط بأن يحاكم غيابيا المنفذون الأربعة المفترضون لعملية اغتيال رفيق الحريري و22 شخصا آخرين يوم 14 فبراير/شباط 2005 في بيروت.

وأصدرت الشرطة الدولية (إنتربول) بطاقات حمراء والمحكمة الدولية الخاصة بلبنان مذكرات توقيف في حق الرجال الأربعة، وهم سليم جميل عياش ومصطفى أمين بدر الدين وحسين حسن عنيسي وأسد حسن صبرا، العناصر في حزب الله وسلمت يوم 30 يونيو/حزيران 2011 إلى السلطات اللبنانية.

ورفض حزب الله تسليم المشتبه فيهم الأربعة. ويشكل هذا الحزب مع حلفائه الأكثرية في الحكومة، وهو يتهم المحكمة الدولية الخاصة بلبنان بأنها جزء من مؤامرة "إسرائيلية أميركية".

وكانت الأمم المتحدة أعلنت الأربعاء أن أمينها العام بان كي مون عيّن الكندي نورمان فاريل مدعيا عاما للمحكمة الخاصة بلبنان.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة مارتن نسيركي إن فاريل يحل بذلك مكان الكندي دانيال بلمار الذي أنهى عمله بعد ثلاث سنوات. وشغل فاريل حتى الآن منصب مساعد المدعي العام لمحكمة الجزاء الدولية الخاصة بيوغوسلافيا السابقة.

وكان فاريل (53 عاما) يعمل مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر خصوصا في البلقان وإثيوبيا، قبل أن يلتحق بمكتب مدعي محكمة الجزاء الدولية الخاصة بيوغوسلافيا في 1999 ويصبح مساعد المدعي في عام 2008.

التقرير الثالث
من جهة أخرى استقبل ميقاتي اليوم مدير مكتب بيروت في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان برت لودج، وتسلم منه التقرير السنوي الثالث الصادر عن رئيس المحكمة والمرفوع إلى الأمين العام للأمم المتحدة والمسؤولين اللبنانيين.

المصدر : وكالات