جرى حتى الآن نقل 800 من سكان أشرف إلى المعسكر الجديد (الجزيرة)

طالب ناشطون وزعماء عشائر عراقيون الأمم المتحدة بوقف نقل سكان معسكر أشرف إلى معسكر غربي بغداد ما لم يتوفر الحد الأدنى من المعايير الإنسانية في المعسكر الجديد.
 
وجرى حتى الآن نقل 800 من سكان معسكر أشرف على دفعتين إلى معسكر ليبرتي القريب من مطار بغداد, وما يزال يتعين نقل 2600 آخرين.

وكانت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة قد وافقت على إخلاء معسكر أشرف الذي يقع في محافظة ديالى شمال شرق
 بغداد. لكنها وصفت أجواء معسكر ليبرتي بالبوليسية, واحتجت على عدم سماح القوات العراقية للسكان بنقل بعض أمتعتهم إلى المعسكر الجديد.

وفي رسالة بعثوا بها إلى بان كي مون, وصف عشرات الحقوقيين وشيوخ العشائر من بغداد وديالى والأنبار ونينوى والفرات الأوسط انتهاك حقوق سكان معسكر أشرف وسوء معاملتهم، نيلا من كرامة العراقيين وقيمهم الإنسانية.

وطالبوا في رسالتهم بالتوقف عن عملية النقل إلى معسكر ليبرتي ما لم تتحقق الحدود الدنيا من المقاييس الإنسانية لسكان مخيم أشرف. كما طالبوا بنقل مركز الشرطة إلى خارج معسكر ليبرتي, وتوفير كل التسهيلات لسكان المعسكر للقاء محاميهم وأسرهم والصحفيين.

وشملت المطالب الواردة في الرسالة ذاتها حق السكان في الوصول الحر إلى الخدمات الطبية, وحقهم في نقل سياراتهم وممتلكاتهم المنقولة إلى معسكر الإقامة الجديد, وفي بيع ممتلكاتهم غير المنقولة.

المصدر : الفرنسية