جولة بيلوسي شملت كلا من مصر وتونس وليبيا (الفرنسية)

دعت نانسي بيلوسي عضو مجلس الشيوخ الأميركي عن الحزب الديمقراطي إلى إقحام الشباب الليبي، "الذي كان له دور هام في القضاء على نظام العقيد الراحل معمر القذافي"، في العملية الديمقراطية بليبيا.

وأعربت بيلوسي في مؤتمر صحفي عقده وفد من مجلسي النواب والشيوخ الأميركيين في ختام زيارة إلى طرابلس عن إعجابها بـ"التضحيات التي قدمها الشباب الليبي أثناء ثورته ضد الظلم والاستبداد في بلاده".

وقالت إنها حرصت أثناء زيارتها لليبيا على الالتقاء بعدد من الشباب الليبيين للتحاور معهم والاستماع إلى طموحاتهم ورؤيتهم لمستقبل بلادهم.

من جانبها أكدت كارولين مالوني عضو مجلس الشيوخ الأميركي عن ولاية نيويورك استعداد الحكومة الأميركية لمساعدة الحكومة الليبية الانتقالية.

وأشارت مالوني إلى الجهود المبذولة من وزير الخزانة الأميركي "من أجل إيجاد الحسابات المصرفية للقذافي وأعوانه لإعادتها إلى الشعب الليبي".

وأكد عضو مجلس النواب عن ولاية فرجينيا الغربية السيناتور نيك رحال رغبة الشعب الأميركي في مشاركة ليبيا نجاحها من خلال تعزيز الشراكة بين البلدين ليتحقق الأمن والرخاء والاستقرار في ليبيا، وفق تعبيره.

وتعد زيارة نانسي بيلوسي إلى ليبيا المحطة الأخيرة ضمن جولة يقوم بها وفد من مجلسي الشيوخ والنواب الأميركيين شملت أيضا مصر وتونس.

المصدر : الألمانية