المعلمة السويسرية اختطفت من مدينة الحديدة الواقعة على البحر الأحمر (الجزيرة نت)

قال مسؤول بوزارة الداخلية في العاصمة اليمنية صنعاء اليوم الجمعة إن مسلحين خطفوا معلمة سويسرية بمدينة الحديدة غرب اليمن، مضيفا أن الخاطفين يطالبون بالإفراج عن أفراد من أبناء قبيلتهم محتجزين لدى الشرطة مقابل إطلاق سراحها.

وأضاف المسؤول أن الخطف حدث يوم الأربعاء بمدينة الحديدة المطلة على البحر الأحمر وأن الخاطفين قاموا بتهريب المعلمة إلى محافظة شبوة التي ينتمون إليها، مؤكدا أن المفاوضات بين الخاطفين والحكومة اليمنية بدأت.

وأوضح مصدر أمني بمحافظة شبوة أن السويسرية سليفا إبراهرت تعمل بمركز خاص لتعليم اللغات في مدينة الحديدة.

وتنتشر حالات الخطف باليمن، وعادة ما يتم الإفراج عن الرهائن دون إصابات بعد أن تحقق الحكومة مطالب الخاطفين.

من جانبها قالت وزارة الخارجية السويسرية إنها تلقت مساء أمس الخميس نبأ خطف المعلمة، وإنها شكلت فريق أزمات لمتابعة القضية وهي على اتصال دائم بالجهات المعنية في اليمن.

وأكدت في بيان أنها "ستعمل ما بوسعها لإطلاق الرهينة"، منوهة بأنها قد وجهت جميع رعاياها إلى مغادرة اليمن منذ يونيو/حزيران الماضي.

المصدر : رويترز